غرفة الأخبار

الأمن يوضح سبب إطلاق الرصاص في تيفلت

اضطر مفتش شرطة ممتاز يعمل بالدائرة الأولى لمفوضية أمن تيفلت، صباح اليوم السبت، إلى استخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شقيقين كانا…

اضطر مفتش شرطة ممتاز يعمل بالدائرة الأولى لمفوضية أمن تيفلت، صباح اليوم السبت، إلى استخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شقيقين كانا في حالة اندفاع قوية نتيجة السكر والتخدير، وعرضا حياة المواطنين وعناصر الشرطة لتهديدات جدية وخطيرة بواسطة أسلحة بيضاء.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ بعد أنباء عن سماع إطلاق للرصاص في المدينة، أن دورية أمنية كانت قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيهما بناء على إشعار حول قيامهما باعتراض سبيل مستعملي الطريق وتعريضهم للعنف باستعمال السلاح الأبيض، حيث أبدى أحدهما مقاومة شرسة في مواجهة عناصر الأمن، مما اضطر موظف شرطة لإطلاق رصاصة من سلاحه الوظيفي، أصابت المشتبه فيه على مستوى البطن.

وقد مكن هذا الاستخدام الاضطراري للسلاح الوظيفي، يضيف المصدر ذاته، من ضبط المشتبه فيه رفقة شقيقه، فضلا عن حجز مجموعة من الأسلحة البيضاء المستعملة في هذا الاعتداء.

وأشار البلاغ إلى أنه قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه الأول رهن المراقبة الطبية بالمستشفى الجامعي ابن سينا، فيما تم وضع شقيقه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه الفرقة المحلية للشرطة القضائية، بإشراف من النيابة العامة المختصة.





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

وزيرة خارجية إسبانيا ردا على المغرب: لا إضافة لدينا

اكتفت وزيرة خارجية إسبانية برد جد مقتضب على بلاغ وزارة الخارجية المغربية بخصوص استقبال مدريد زعيم جبهة البوليساريو في إحدى…

اكتفت وزيرة خارجية إسبانية برد جد مقتضب على بلاغ وزارة الخارجية المغربية بخصوص استقبال مدريد زعيم جبهة البوليساريو في إحدى المستشفيات من أجل العلاج.

وردا على أسئلة الصحافيين على رفض المغرب مبررات إسبانيا، قالت الوزيرة إن مدريد “ليس لديها أي إضاف” بخصوص هذا الموضوع، بعدما كانت قد أكدت قبل أيام أن استقبال ابراهيم غالي راجع لأسباب إنسانية وبأن القضية “لن تؤثر على العلاقات مع المغرب”.

وعكس هذا التوقع، أثر الموضوع على العلاقات مع المغرب، إذ قالت الخارجية بأن المبررات التي قدمتها مدريد غير مقنعة، وطالبتها بوقف التواطؤ مع أعداء المغرب والاختيار بين الطرفين.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

بيع الأدوية والمنتجات الصيدلية على الأنترنت.. هذا ما قرّرته النيابة العامة

دعا الوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة، الحسن الداكي، المسؤولين القضائيين إلى التصدي لظاهرة بيع وتسويق الأدوية والمنتجات الصيدلية غير…

دعا الوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة، الحسن الداكي، المسؤولين القضائيين إلى التصدي لظاهرة بيع وتسويق الأدوية والمنتجات الصيدلية غير الدوائية بشكل غير قانوني.

وحثّ الداكي في دورية موجهة إلى الوكلاء العامين للملك لدى محاكم الاستئناف ووكلاء الملك لدى المحاكم الابتدائية، على تفعيل أحكام القانون رقم 04 . 17 بمثابة مدونة الأدوية والصيدلة يحظر تقديم الأدوية والمنتجات الصيدلية غير الدوائية أو عرضها للبيع أوبيعها للعموم خارج الإطار المعد لها قانونا.

وشدد على إيلاء هذا الموضوع العناية اللازمة، لا سيما من خلال اتخاذ التدابير المتمثلة في دعوة الشرطة القضائية للتنسيق مع المصالح الجهوية لوزارة الصحة وعند الاقتضاء مع المصالح المركزية ممثلة في مديرية الأدوية والصيدلة، بغية رصد جميع صور البيع والتوزيع غير القانوني للأدوية، والاطلاع على نتائج ذلك ليتأتي اتخاذ ما يلزم قانونا.

كما تتمثل هذه التدابير في العمل على تفعيل دور النيابة العامة في تجهيز الملفات الرائجة أمام المحاكم للبت فيها داخل أجال معقولة، وتقديم الملتمسات الرامية إلى مصادرة المواد والمنتجات المحجوزة، والسهر على إتلافها لما لها من تأثير خطير على الصحة العامة، وكذا التماس عقوبات زجرية تتناسب وخطورة الأفعال المرتكبة، مع تدعيم الملتمسات بما يبرر تطبيق العقوبات الإضافية وبما يثبت حالة العود.

وتتجسد التدابير أيضا في الطعن في الأحكام القضائية التي تقضي بعقوبات غير متناسبة مع خطورة الأفغال أو لا تراعي حالة العود، مع موافاة رئيس النيابة العامة بإحصاء شهري حول عدد الأبحاث والمتابعات ذات الصلة بالموضوع والقرارات القضائية الصادرة بشأنها.

وأهاب رئيس النيابة العامة بالوكلاء العامين للملك لدى محاكم الاستئناف ووكلاء الملك لدى المحاكم الابتدائية السهر على تفعيل التعليمات المذكورة ، بكل جدية وصرامة، وإشعاره بما قد يعترضهم من صعوبات، نظرا لما تكتسيه هذه التعليمات من أهمية في الحفاظ على الأمن الصحي بالمملكة.

وذكرت الدورية بأن المادة 55 من القانون 04 .17 تنص على أن أماكن مزاولة مهنة الصيدلة هي الصيدليات ومخزونات الأدوية بالمصحات والمؤسسات الصيدلية، وبأنه وفق المادة 19 من نفس القانون فإنه لا يمكن القيام بصناعة الأدوية واستيرادها وتصديرها وبيعها بالجملة إلا من طرف المؤسسات الصيدلية الصناعية، والتي تعرفها المادة 74 بأنها كل مؤسسة تتوفر على موقع للصنع وتقوم بعمليات صنع الأدوية واستيرادها وتصديرها وبيعها بالجملة، وعند الاقتضاء، توزيعها بالجملة.

وحدد القانون السالف الذكر مجموعة من الجرائم والعقوبات والإجراءات الجنائية التي تهدف الى زجر بيع وتسويق الأدوية والمنتجات الصحية بشكل غير قانوني في أماكن غير مرخص لها ومن طرف أشخاص غير مؤهلين.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

مستغلين وقت الإفطار.. محاولة تهريب مخدرات بواسطة “جيت سكي” من بلايا طنجة

أحبطت المصالح الأمنية بعد مغرب يوم السبت 8 ماي محاولة لتهريب شحنة من المخدرات باستخدام دراجات مائية، انطلاقا من بلايا…

أحبطت المصالح الأمنية بعد مغرب يوم السبت 8 ماي محاولة لتهريب شحنة من المخدرات باستخدام دراجات مائية، انطلاقا من بلايا مدينة طنجة.

جاء التدخل بعد التوصل بمعلومات دفعت لانتقال السلطات الأمنية إلى جوار الشاطئ البلدي، حيث وجد بجوار ملاهي ليلية دراجات مائية ورزما من المخدرات، كان المهربون يخططون إلى تهريبها إلى الضفة الشمالية من المتوسط، عبر استغلال وقت الإفطار خلال شهر رمضان وما يعرفه من تخفيف الرقابة الأمنية.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

الصاروخ الصيني التائه.. المغرب أصبح خارج دائرة الخطر

في تحديث جديد أكد مركز الفلك الدولي إن المغرب وأغلب الدول العربية أصبحت خارج دائرة خطر سقوط الصاروخ الصيني التائه،…

في تحديث جديد أكد مركز الفلك الدولي إن المغرب وأغلب الدول العربية أصبحت خارج دائرة خطر سقوط الصاروخ الصيني التائه، المتوقع سقوطه خلال ساعات في موقع وموعد غير محدد لغاية الآن.

وبعد عبوره من المغرب لحوالي 4 مرات هذا اليوم، في ظل دورانه السريع حول الأرض، أشار مركز الفلك الدولي أن المغرب أصبح خارج دائرة الخطر، ومن خلال تتبع مساره لن يمر فوق المغرب خلال الساعات القادمة التي ستعرف سقوطه.

المصدر ذاته، أفاد إن عددا قليلا من الدول العربية التي توجد في نطاق الخطر حاليا، وهي عُمان والسعودية والأردن وفلسطين وليبيا وتونس والجزائر.

ويدعو الخبراء إلى مواصلة تتبع التحديثات بخصوص الصاروخ وموقع سقوطه.

أكمل القراءة
error: