غرفة الأخبار

أريوس وإيري يدفعان وزراة الداخلية لتوضيح موقفها بشأن الأسماء الأمازيغية

نفت المديرية العامة للجماعات المحلية منع أي اسم من الأسماء الشخصية ذات المرجعية الأمازيغية، على عكس ما تداولته بعض المواقع…

نفت المديرية العامة للجماعات المحلية منع أي اسم من الأسماء الشخصية ذات المرجعية الأمازيغية، على عكس ما تداولته بعض المواقع الكترونية يوم السبت 3 فبراير الحالي، من مقالات حول رفض كل من ضابط الحالة المدنية لجماعة أرفود تسجيل مولود بالاسم الشخصي “أريوس”، وضابط الحالة المدنية بالملحقة الادارية الشريفة بمقاطعة عين الشق بالدار البيضاء تسجيل اسم “إيري”.

وذكر بيان توضيحي للمديرية أن ما تضمنته المقالات السالفة الذكر معطيات مجانبة للواقع موضحا أن ضابط الحالة المدنية بجماعة أرفود، في إطار المهام المخولة له، طلب من المعني بالأمر مهلة للاستشارة عن المعنى الحقيقي للاسم الشخصي “أريوس” كما تقتضيه المسطرة المتبعة في هذا الشأن، وهو ما قام به فعلا، حيث أكدت المصالح المختصة باللجنة العليا للحالة المدنية على أن الاسم الشخصي المختار ” أريوس” يعتبر اسما شخصيا أمازيغيا سليما ولا يتعارض مع المقتضيات القانونية.

وأضافت المديرية، التابعة لوزراة الداخلية، أن الأبحاث التي أُجريت بمقاطعة عين الشق أكدت أن ضابط الحالة المدنية المختص راعى كذلك المقتضيات المعمول بها في هذا الشأن، حيث تبين له، بعد استشارة المفتشية الإقليمية في الموضوع، أن اسم “إيري” اسم أمازيغي صحيح المعنى والمبنى ولا يتعارض مع المقتضيات القانونية ولاسيما المعايير التي حددتها المادة 21 من القانون.

وخلُصت المديرية العامة للجماعات المحلية إلى أن “الموضوع لا يتعلق برفض الاسمين الشخصيين لكونهما أمازيغيين، كما تم الترويج له، وإنما باحترام الإجراءات التي يتقيد بها ضباط الحالة المدنية كلما استعصى عليهم الأمر في تحديد معنى اسم ما عند التسجيل بالحالة المدنية طبقا للقوانين الجاري بها العمل”.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

مسافرون بمطار طنجة بعد قرار وقف الرحلات: عبرو علينا (فيديو)

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

إصابات وتوقيف خلال منع السلطات وقفة ضد التطبيع في طنجة (فيديو)

استخدمت سلطات طنجة القوة من أجل تفريق وقفة احتجاجية ضد التطبيع مع إسرائيل وضد زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي إلى العاصمة…

استخدمت سلطات طنجة القوة من أجل تفريق وقفة احتجاجية ضد التطبيع مع إسرائيل وضد زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي إلى العاصمة الرباط، حيث وقع مذكرة تفاهم عسكرية هي الأولى من نوعها بين بلد عربي والدولة العبرية.

القوات العمومية قامت بتفريق المجتمعين في ساحة الأمم بعد أقل من 5 دقائق رفعوا فيها الشعارات والأعلام الفلسطينية. استخدام القوة في التدخل خلف إصابات في صفوف بعض المتظاهرين لاسيما من كبار السن، وسط أنباء عن توقيف بعض المحتجين.

المحتجون المنتمون لتيارات مختلفة من الإسلامي إلى اليساري، نددوا بالتدخل مؤكدين في تصريحات صحفية، بأن القمع لا يزيدهم إلا رفضا للتطبيع الذي وصفوه بـ “الخيانة”.

| بث مباشر من فايسبوك

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

سلطات طنجة تمنع بالقوة وقفةً تضامنية مع فلسطين (فيديو)

منعت السلطات المحلية في مدينة طنجة، مساء يوم الإثنين 29 نونبر الحالي، وقفةً تضامنية مع الشعب الفلسطيني ورافضة للتطبيع مع…

منعت السلطات المحلية في مدينة طنجة، مساء يوم الإثنين 29 نونبر الحالي، وقفةً تضامنية مع الشعب الفلسطيني ورافضة للتطبيع مع إسرائيل، وذلك بمناسبة “اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني”.

وبعد لحظات من انطلاقها بساحة “الأمم”، رفع المشاركون في الوقفة شعارات داعمة للقضية الفلسطينية وأخرى مناهضة لسياسة التطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل، لكن القوات العمومية سرعان ما تدخّلت وفرّقتهم بالقوة، وسط هتافات مُستنكرة لهذا المنع.

أكمل القراءة