غرفة الأخبار

أريوس وإيري يدفعان وزراة الداخلية لتوضيح موقفها بشأن الأسماء الأمازيغية

نفت المديرية العامة للجماعات المحلية منع أي اسم من الأسماء الشخصية ذات المرجعية الأمازيغية، على عكس ما تداولته بعض المواقع…

نفت المديرية العامة للجماعات المحلية منع أي اسم من الأسماء الشخصية ذات المرجعية الأمازيغية، على عكس ما تداولته بعض المواقع الكترونية يوم السبت 3 فبراير الحالي، من مقالات حول رفض كل من ضابط الحالة المدنية لجماعة أرفود تسجيل مولود بالاسم الشخصي “أريوس”، وضابط الحالة المدنية بالملحقة الادارية الشريفة بمقاطعة عين الشق بالدار البيضاء تسجيل اسم “إيري”.

وذكر بيان توضيحي للمديرية أن ما تضمنته المقالات السالفة الذكر معطيات مجانبة للواقع موضحا أن ضابط الحالة المدنية بجماعة أرفود، في إطار المهام المخولة له، طلب من المعني بالأمر مهلة للاستشارة عن المعنى الحقيقي للاسم الشخصي “أريوس” كما تقتضيه المسطرة المتبعة في هذا الشأن، وهو ما قام به فعلا، حيث أكدت المصالح المختصة باللجنة العليا للحالة المدنية على أن الاسم الشخصي المختار ” أريوس” يعتبر اسما شخصيا أمازيغيا سليما ولا يتعارض مع المقتضيات القانونية.

وأضافت المديرية، التابعة لوزراة الداخلية، أن الأبحاث التي أُجريت بمقاطعة عين الشق أكدت أن ضابط الحالة المدنية المختص راعى كذلك المقتضيات المعمول بها في هذا الشأن، حيث تبين له، بعد استشارة المفتشية الإقليمية في الموضوع، أن اسم “إيري” اسم أمازيغي صحيح المعنى والمبنى ولا يتعارض مع المقتضيات القانونية ولاسيما المعايير التي حددتها المادة 21 من القانون.

وخلُصت المديرية العامة للجماعات المحلية إلى أن “الموضوع لا يتعلق برفض الاسمين الشخصيين لكونهما أمازيغيين، كما تم الترويج له، وإنما باحترام الإجراءات التي يتقيد بها ضباط الحالة المدنية كلما استعصى عليهم الأمر في تحديد معنى اسم ما عند التسجيل بالحالة المدنية طبقا للقوانين الجاري بها العمل”.




شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

لا حصانة لحامل صفة صحفي.. فيديو مراسلون بلا حدود يغضب المغرب

أصدر قطاع الاتصال التابع لوزارة الثقافة والشباب والرياضة، اليوم الأربعاء، بيانا توضيحيا بخصوص “الهجومات غير المبررة” و”المزاعم التشهيرية” لمنظمة (مراسلون…

أصدر قطاع الاتصال التابع لوزارة الثقافة والشباب والرياضة، اليوم الأربعاء، بيانا توضيحيا بخصوص “الهجومات غير المبررة” و”المزاعم التشهيرية” لمنظمة (مراسلون بلا حدود) التي نشرت مؤخرا كبسولة فيديو تحتوي على ادعاءات خطيرة مجانبة للحقيقة حول وضعية حرية التعبير في المغرب.

وأكد قطاع الاتصال في بيانه الذي جاء ردا على ادعاءات (مراسلون بلا حدود)، أن هذه المنظمة “تمس بالمؤسسات الوطنية من خلال مزاعم كاذبة وتشهيرية”.

وأوضح المصدر ذاته أن منظمة (مراسلون بلا حدود) تطرقت على نحو خاطئ لحالات صحفيين أصدر القضاء المغربي في حقهم أحكاما نهائية، في إطار محاكمات عادلة أفضت إما إلى إدانتهم أو الإفراج عنهم بعد الاستفادة من عفو ملكي.

وأضاف أن المنظمة “تجاهلت أن صفة صحفي لا تمنح أصحابها أي حصانة قضائية تمكنهم من التمتع بوضع خاص يجعلهم فوق القانون، علما أن القضاء، والقضاء وحده، من له سلطة النظر في الشكاوى التي تقدم ضدهم”.

وحسب قطاع الاتصال، فإن منظمة (مراسلون بلا حدود) أبانت من خلال كبسولة الفيديو هذه، “عن جهل لا يغتفر بالنظام المؤسساتي المغربي”، من خلال قولها و”بلا مبرر، إن أجهزة استخبارات المغربية هي من تقف وراء المتابعات القضائية ضد الصحفيين”.

وأضاف البيان أن منظمة (مراسلون بلا حدود) غيبت من جهة أخرى “حقيقة كون المغرب أحدث سنة 2011 آلية دستورية تعزز استقلالية السلطة القضائية، تجسدت في القوانين التنظيمية المتعلقة بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية والنظام الأساسي للقضاة الذي صادق عليه البرلمان سنة 2016 بعد مقاربة تشاركية نوهت بها لجنة البندقية”.

وخلص البيان إلى أن كبسولة الفيديو التي نشرتها منظمة (مراسلون بلا حدود) “ذهبت إلى حد أنكرت معه على ضحايا الاعتداءات الجنسية المفترضين حقهم الأساسي في اللجوء إلى القضاء لمواجهة الجناة المفترضين، من خلال التشكيك في مصداقية شكاواهم في انتهاك للمبادئ والمعايير العالمية المعمول بها في هذا الشأن”.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

مغربية مصابة بكورونا تحاول السفر إلى طنجة بتحاليل مزورة

ألقت الشرطة في مطار مالقا الإسباني القبض على شابة مغربية، عند محاولتها السفر إلى مدينة طنجة بواسطة تحاليل مزورة. الشرطة…

ألقت الشرطة في مطار مالقا الإسباني القبض على شابة مغربية، عند محاولتها السفر إلى مدينة طنجة بواسطة تحاليل مزورة.

الشرطة المحلية قالت يوم الثلاثاء 19 يناير، إن الحادث يعود ليوم السبت الماضي، حيث انتبه رجال الشرطة لفتاة تبدو متوترة وقلقة بشكل مبالغ فيه، بينما كانت على وشك المرور من نقطة المراقبة، ثم التوجه في طائرة إلى مطار طنجة ابن بطوطة.

وخشية أن ترتكب المرأة جريمة ما، قاموا بإجراء فحص شامل لها، فاكتشفوا بأنها مصابة بفيروس كورونا المستجد، وعند التدقيق في التحاليل التي تحملها للسماح لها بالسفر إلى المغرب، تبين لهم بأن التحاليل مزورة وبأن الفتاة قامت بالتلاعب بها وإخفاء “النتيجة الإيجابية”.

وفي إنتظار محاسبتها قانونية، تم فرض حجر صحي على الفتاة وإحدى صديقاتها.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

رسالة من ولي عهد أبوظبي للملك محمد السادس

استقبل الملك محمد السادس، اليوم الأربعاء بالقصر الملكي بفاس، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل…

استقبل الملك محمد السادس، اليوم الأربعاء بالقصر الملكي بفاس، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، الذي نقل إلى الملك رسالة من ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وتم خلال الاستقبال، بحث تطور الشراكة الثنائية في مختلف المجالات، دون تقديم تفاصيل عن مضمون الرسالة.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

أحمد الزفزافي: المعتقلون الستة غادي يموتوا فطنجة

أعلن والد ناصر الزفزافي، مساء يوم الأربعاء 20 يناير، إنه ابنه و5 من سجناء حراك الريف قد دخلوا في إضراب…

أعلن والد ناصر الزفزافي، مساء يوم الأربعاء 20 يناير، إنه ابنه و5 من سجناء حراك الريف قد دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام، على مستوى سجن طنجة2.

وبحسب الزفزافي إن السجناء قرروا الدخول في الإضراب ابتداء من اليوم، احتجاجا على الأوضاع التي يعيشونها داخل سجن، لاسيما بعدما تقرر مؤخرا منعهم من الحديث في القضايا السياسية خلال إجراء اتصالات مع أفراد عائلاتهم والاقتصار على المواضيع العائلية فقط.

ودعا الزفزافي مدير سجن طنجة 2 إلى سرعة التدخل محذرا بأنه يتوقع أن يعرف هذا الإضراب نتائج سلبية، لاسميا مع معاناة بعض السجناء صحيا، وقال إن السجناء قد يفارقون الحياة بطنجة هذه المرة.

أكمل القراءة
error: