غرفة الأخبار

المغرب يتسلح بـ “اليهودية” في المؤتمر الأمريكي حول الحرية الدينية

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، الخميس بواشنطن، أن الاجتماع الوزاري بشأن تعزيز الحرية الدينية الذي نظمته وزارة…

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، الخميس بواشنطن، أن الاجتماع الوزاري بشأن تعزيز الحرية الدينية الذي نظمته وزارة الخارجية الامريكية على مدى ثلاثة أيام ، “شكل مناسبة للتعريف بخصوصيات التجربة المغربية وبمركزية الدور الذي تضطلع به مؤسسة إمارة المؤمنين، والأعمال التي أنجزها الملوك المغاربة من أجل خلق فضاء ملائم لحرية الأديان”.

وقال بوريطة، في تصريح للصحافة، إن استدعاء المغرب للمشاركة في هذا الاجتماع الاول من نوعه، “ينم عن اعتراف بالتجربة المغربية الفريدة”، مبرزا أن المملكة “كانت على امتداد تاريخها مجالا لتعايش الأديان والحضارات، كما أن المغرب، من خلال مؤسسة إمارة المؤمنين وفر مظلة حامية للتعايش بين هذه الديانات” واحترام حقوق اتباعها ومعتنقيها.

واستحضر الوزير، في هذا السياق، محطات في تاريخ المملكة، مذكرا باستقبال المغرب في القرن ال15 لليهود الذين تم طردهم من إسبانيا ورفض الملك محمد الخامس في الاربعينات ترحيل اليهود المغاربة أو تطبيق قوانين “فيشي” ضدهم.

واليوم، يضيف بوريطة، يستمر المغرب في عهد الملك محمد السادس على نفس النهج “، أولا من خلال تأكيد الدستور المغربي على أن الرافد العبري يعد من روافد الهوية المغربية، وثانيا من خلال العمل المباشر الذي يقوم به جلالة الملك للحفاظ على هذا الموروث”.

وأبرز أن ما قام به  الملك من ترميم للمقابر اليهودية وأماكن العبادة وما تم القيام به، بأوامر ملكية، من إعادة لأسماء الأحياء اليهودية،” كلها أعمال لقيت إعجابا من قبل المشاركين في هذا الاجتماع الوزاري على اعتبار أن الامر يتعلق بتجربة فريدة”.

وسجل وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي أن المغرب يتوفر على أكبر تعداد للجالية اليهودية بالعالم العربي، فضلا عن ضمه لأكبر عدد من أماكن العبادة والمقابر اليهودية وكذا مجموعة من الكنائس، مشيرا الى أن أماكن العبادة هاته، “مفتوحة كلها في إطار نوع من الاحترام المتبادل”.

وفضلا عن التعريف بالتجربة المغربية، شكل الاجتماع الوزاري فرصة سانحة للمغرب، حسب السيد بوريطة، للتأكيد على نقاط مركزية تتعلق ب “صعوبة القيام بأي شيئ للحفاظ على حرية الأديان في غياب الريادة على أعلى مستوى داخل الدولة” و “كون حرية الأديان تبدأ باحترام الأديان الأخرى، وبمواجهة كل مظاهر التبشير أو ظواهر التشدد والتطرف الديني” الى جانب “أهمية التربية كعنصر أساسي لزرع قيم التسامح الديني” وكون “مسألة تعايش الأديان أو الحرية الدينية لا يجب أن تكون على حساب التماسك الاجتماعي والامن الروحي والنظام العام داخل الدول”.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

وزارة الصحة: نتيجة الحالات الثلاث المُشتبه إصابتها بجدري القرود جاءت سلبية

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، في بلاغ لها اليوم الأربعاء 25 ماي، أن النتائج المخبرية للحالات الثلاث المشتبه في إصابتها…

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، في بلاغ لها اليوم الأربعاء 25 ماي، أن النتائج المخبرية للحالات الثلاث المشتبه في إصابتها بفيروس جدري القرود، المُكتشفة قبل يومين، جاءت سلبية.

وأكّدت الوزارة أن النتائج المخبرية السلبية للحالات الثلاث المُشتبه إصابتها بالفيروس جاءت سلبية، بعد تحليلها بمختبر المستشفى العسكري ابن سينا في مدينة مراكش.

وأضافت أن الأشخاص الثلاثة يوجدون في صحة جيدة ويخضعون للرعاية الصحية والمراقبة الطبية، حيث يتم التكفل بهم وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة.

وأكدت وزارة الصحة أن المعطيات الوبائية المسجلة في المغرب، وإلى حدود اليوم، “لم تسجل أي حالة مؤكدة بمرض جدري القردة”.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

ضبط حشيش “البيتكوين” في طنجة المتوسط

تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن ميناء طنجة المتوسط بتنسيق مع مصالح الجمارك، الثلاثاء 24 ماي الجاري، من إحباط عملية للتهريب…

تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن ميناء طنجة المتوسط بتنسيق مع مصالح الجمارك، الثلاثاء 24 ماي الجاري، من إحباط عملية للتهريب الدولي لشحنات من مخدر الحشيش بلغ مجموعها طنا (01) و196 كيلوغرام كانت محملة على متن مقطورتي شاحنتين للنقل الدولي للبضائع وتحمل شعار عملة “البيتكوين” الإلكترونية.

وجرى حجز هذه الشحنة من المخدرات على خلفية عملية المراقبة والفحص الآلي التي باشرتها عناصر الأمن الوطني والجمارك على متن الناقلتين قبل مغادرتهما على متن رحلات بحرية متوجهة نحو موانئ أجنبية، والتي تتوزع بين 540 كيلوغرام من مخدر الحشيش جرى حجزها على متن الشاحنة الأولى و656 كيلوغرام على متن الثانية، مخبأة جميعها داخل تجاويف معدة بالمقطورات المحملة بشحنات من المنتجات الفلاحية.

وقد مكنت إجراءات البحث والتحري أيضا من توقيف سائقي الشاحنتين، وهما مغربيان يبلغان من العمر 47 و31 سنة، تم الاحتفاظ بهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي عهد به إلى فرقة الشرطة القضائية بميناء طنجة المتوسط تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي محليا ودوليا.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

اعتقال مسافر بميناء طنجة المتوسّط لحمله كمّيةً من الأدوية

بتنسيقٍ مع عناصر الجمارك بميناء طنجة المتوسط، أوقفت عناصر الأمن الوطني مساء الثلاثاء 24 ماي، مسافراً يبلغ من العمر 42…

بتنسيقٍ مع عناصر الجمارك بميناء طنجة المتوسط، أوقفت عناصر الأمن الوطني مساء الثلاثاء 24 ماي، مسافراً يبلغ من العمر 42 عاما، عُثر بحوزته على كمّية من الأدوية “المخدّرة”.

وجرى توقيف المعني بالأمر مباشرة بعد وصوله على متن رحلة بحرية، حيث أسفرت عملية التفتيش المنجزة داخل سيارته النفعية عن العثور على حقيبة تتضمن 1180 قرصا طبيا مخدرا من نوع “Tramadol”.

وأفاد مصدر أمني، أنه تم إخضاع الشخص الموقوف للبحث القضائي الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية بميناء طنجة المتوسط، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن ملابسات هذه القضية.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

بعد الدار البيضاء.. بناء المستشفى الجامعي الشيخ خليفة بن زايد في طنجة

بعد مدينة الدار البيضاء، ستتوفر طنجة قريبا على المستشفى الجامعي الشيخ خلفية بن زايد، عقب توقيع جامعة محمد السادس لعلوم…

بعد مدينة الدار البيضاء، ستتوفر طنجة قريبا على المستشفى الجامعي الشيخ خلفية بن زايد، عقب توقيع جامعة محمد السادس لعلوم الصحة يوم الثلاثاء 24 ماي على بروتوكول-اتفاق أولى لانجازهذا القطب الجامعي والاستشفائي بمدينة الشرافات ضواحي طنجة.

المركز الاستشفائي الجامعي المستقبلي سيتم إنجازه على مساحة 10 هكتارات من طرف جامعة محمد السادس لعلوم الصحة لحساب مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد، في إطار إجراءات تسريع تنمية المدينة الخضراء الشرافات، التي تحظى بدعم وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة والسلطات الإقليمية والمحلية.

شكيب النجاري عن جامعة محمد السادس، قال إن هذه المبادرة الجديدة ستسمح لمؤسسة الشيخ خليفة بن زايد، من خلال تدخل جامعة علوم الصحة، على غرار تجربتها في مدينة الدار البيضاء، من تعميم نظامها المندمج ذي الاشعاع الجهوي والوطني في خدمة الصحة، من خلال عرض يشمل التكوين والعلاج والبحث الابتكاري.

يذكر أن الشرافات التي تستعد لاستقبال أولى ساكنتها، تقع على بعد 18 كلم من طنجة، عند تقاطع المحاور الرئيسية في الشمال، وتمتد على مساحة تقارب 770 هكتارا.

أكمل القراءة
error: