منوعات

انهيار حجر بالمسجد الأقصى جراء الحفريات الإسرائيلية (فيديو)

سقط، ظهر اليوم الاثنين، حجر صخري ضخم من حجارة سور المسجد الأقصى من جهته الجنوبية الغربية أرضا، ما أثار امتعاض…

سقط، ظهر اليوم الاثنين، حجر صخري ضخم من حجارة سور المسجد الأقصى من جهته الجنوبية الغربية أرضا، ما أثار امتعاض وحفيظة الأوقاف الإسلامية المسؤولة عن إدارة المسجد الأقصى، وخشيتها من أن تتبعه انهيارات أخرى، نتيجة الحفريات الإسرائيلية الجارية في محيطه.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن الحجر سقط من الجهة التي شهدت هدم “الخانقاة” الفخرية بجرافات الاحتلال عام 1969، كما شهدت العدوان على تلة المغاربة لإزالتها منذ عام 2007، فيما تنشط تحتها حفريات لجمعية “إلعاد” الاستيطانية، والتي تحاول وصل حفرية “الطريق الهيرودياني” في سلوان جنوب المسجد الأقصى بشبكة “أنفاق حائط البراق” تحت سور الأقصى الغربي.

وأضافت أن كاميرات المراقبة المثبتة في منطقة البراق أظهرت انهيار أحد الحجارة الضخمة من الحائط، وتحديدا في الجهة الجنوبية للساحة.

ونقلت الوكالة عن مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين أن “الأمور لم تتضح تماما لما يجري والحجر لم يمكن أن يسقط لوحده بل يوجد أسباب وربما تكون الحفريات وسقوط الحجر هو منذر بوجود عبث في محيط المسجد الأقصى من جانب الاحتلال الإسرائيلي”.

من جانبه، صرح الشيخ عزام الخطيب مدير عام دائرة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك، بأنه قد وردت إليه معلومات خطيرة جدا من مختصين عن حفريات تجري أسفل القسم الشمالي من منطقة المتحف الإسلامي الواقعة في الجزء الغربي من المسجد الأقصى المبارك، قرب باب المغاربة، مما يدل على أنشطة سرية وجهود لربط الأنفاق المتعددة أسفل محيط المسجد الأقصى المبارك خاصة في منطقة القصور الأموية أسفل منطقة مبنى المتحف.

وطالب مؤسسة “اليونيسكو” بالتدخل لإرسال بعثة رسمية للكشف عن هذا الموقع وغيره من المواقع التي تجري فيها الحفريات في محيط المسجد الأقصى المبارك، كما طالب من شرطة الاحتلال السماح للجنة خاصة تعينها الحكومة الأردنية بالدخول إلى هذه المواقع لمعرفة ما يجري فيها من حفريات قد تضر بالمسجد الأقصى المبارك وأن تعمل هذه اللجنة بحرية تامة دون قيود من الشرطة في عملها.

وبدوره، حذر وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس، في تصريح صحفي، من خطورة سقوط أحد حجارة حائط البراق، داعيا إلى “ضرورة العمل الجاد والسريع لحماية المسجد الأقصى كمكان وقفي ديني حضاري تاريخي، فهذا التطور الخطير، يجب أن ينظر له بجدية بالغة”.

وقال ادعيس إن الحفريات الإسرائيلية التي يتم التحذير منها يوميا أسفل المسجد الأقصى وحوله سيكون لها انعكاسات حقيقية وخطيرة على بنية الأقصى وأسسه وأسواره التي أظهرت اليوم أحد النتائج التي قد تتطور لما هو أخطر وتشكل تهديدا لهذا المعلم الديني الحضاري الذي يعمل الإسرائيليون صباح مساء لهدمه وإحلال هيكلهم المزعوم بدلا عنه.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

وفاة مؤسس “أول قناة تلفزيونية في طنجة”

توفي يوم الاثنين بفرنسا، بيير كازالطا، مؤسس والمدير السابق لإذاعة البحر الأبيض المتوسط الدولية (إذاعة ميدي1)، وقناة (ميدي1سات) التي تحولت…

توفي يوم الاثنين بفرنسا، بيير كازالطا، مؤسس والمدير السابق لإذاعة البحر الأبيض المتوسط الدولية (إذاعة ميدي1)، وقناة (ميدي1سات) التي تحولت فيما بعد إلى (ميدي1 تيفي)، عن سن يناهز 85 سنة إثر مرض عضال.

وأشارت هذه المجموعة الإعلامية ،التي يوجد مقرها بطنجة، إلى أن الراحل بيير كازالطا ، الذي ازداد سنة 1936 ، ساهم في إغناء وتطوير المشهد الإعلامي المغربي.

وكان بيير كازالطا ،الذي ينحدر من كورسيكا، قد أسس سنة 1980 إذاعة البحر الأبيض المتوسط الدولية (إذاعة ميدي1) التي تعد ثمرة تعاون فرنسي مغربي.

وفي سنة 2006، أطلق الراحل (ميدي 1 سات)، وهي قناة تلفزية عامة مخصصة للأخبار ، التي ستتحول في ما بعد إلى (ميدي 1 تيفي).

وغادر كازالطا، الذي سبق وعمل صحفيا بإذاعة مونت كارلو الدولية، إدارة المجموعة الإعلامية سنة 2010 بعد مسار مهني غني وحافل.

أكمل القراءة
منوعات

اعتراف “رسمي” مُقلق حول فائدة اللـ..قاحات ضدّ أوميكرون

قال رئيس شركة “موديرنا”، ستيفن هوغ، إن هناك خطراً واضحاً في أن تكون لقاحات كوفيد-19 الحالية أقل فعالية ضد متحوِّر…

قال رئيس شركة “موديرنا”، ستيفن هوغ، إن هناك خطراً واضحاً في أن تكون لقاحات كوفيد-19 الحالية أقل فعالية ضد متحوِّر “أوميكرون” رغم أنه من السابق لأوانه تحديد حجمه.

وقال هوغ في برنامج “This Week” على شبكة “إيه بي سي”، يوم الأحد 5 دجنبر الحالي، إنه ربما تكون هناك حاجة إلى تركيبة محدَّثة إذا تبين أن الفعالية انخفضت إلى نحو النصف تقريباً.

“أعتقد أن هناك خطورة حقيقية في أننا سنرى انخفاضاً في فاعلية الأمصال.. وما لا أعرفه مدى حجم هذه الخطورة”، بحسب ما قاله هوغ.

وقال: “هل سنرى شيئاً مماثلاً لانخفاض الفعالية بنسبة 50%، وهو ما سيعني حقاً أننا سنحتاج على الأرجح لاستعادة الأمصال وتحديثها؟”.

العالم قد يحتاج لقاحات جديدة

أصيبت الأسواق المالية بالفزع الأسبوع الماضي عندما قال كبار المسؤولين التنفيذيين في “موديرنا” إن الطفرات العديدة لفيروس “أوميكرون” تشير إلى أن هناك حاجة إلى لقاحات جديدة.

وقال الرئيس التنفيذي، ستيفان بانسل، لجريدة “فاينانشيال تايمز”، إنه يعتقد أنه “لا يوجد عالم” ستكون فيه الجرعات الحالية فعالة مثلما هي ضد متحوِّر “دلتا”.

وأضاف هوغ أنه “على الأرجح كان ليستخدم كلمات أخرى، لكن أعتقد أن الإجابة المختصرة هي أنه ليس لدينا حتى الآن بيانات نعرفها على وجه اليقين”.

  • بلومبرغ

أكمل القراءة
منوعات

تُلقى شاحنة منها في البحر كل دقيقة.. ماهي أكبر دولة مُولِّدة للنفايات البلاستيكية؟

كشف تقرير جديد للأكاديمية الوطنية للعلوم التابعة للحكومة الفيدرالية أن الولايات المتحدة أنتجت 42 مليون طن من النفايات البلاستيكية في…

كشف تقرير جديد للأكاديمية الوطنية للعلوم التابعة للحكومة الفيدرالية أن الولايات المتحدة أنتجت 42 مليون طن من النفايات البلاستيكية في عام 2016، مما يجعلها أكبر مساهم في النفايات البلاستيكية، وانتهى الأمر بحوالي مليون طن من هذا الإجمالي في محيطات العالم.

وحسب ما ذكرت جريدة “دايلي ميل” البريطانية، فإن مساهمة الولايات المتحدة في تلوث البلاستيك في العالم تزيد عن ضعف مساهمة الصين، وأكثر من 28 دولة في الاتحاد الأوروبي بما في ذلك المملكة المتحدة.

وينتج كل أمريكي 286 رطلا من النفايات البلاستيكية في المتوسط سنويا، تليها المملكة المتحدة في القائمة عند 218 رطلا (0.453 كلغ) للفرد سنويا، تليها كوريا الجنوبية بسعر 194 رطلا سنويا.

ويرى خبراء الأكاديميات الوطنية للعلوم أنه يتعين على الولايات المتحدة إنشاء استراتيجية وطنية بحلول نهاية عام 2022، لتقليل مساهمتها في النفايات البلاستيكية.

ويدخل ما لا يقل عن 8.8 مليون طن من النفايات البلاستيكية إلى محيطات العالم كل سنة، وهو ما يعادل إلقاء شاحنة قمامة من البلاستيك في المحيط كل دقيقة.

أكمل القراءة
منوعات

أوميكرون يظهر في تونس

سجلت تونس يوم الجمعة 3 دجنبر الحالي، أوّل إصابة بمتحوّر “أوميكرون” من فيروس كورونا لشاب قادم من أحد بلدان إفريقيا…

سجلت تونس يوم الجمعة 3 دجنبر الحالي، أوّل إصابة بمتحوّر “أوميكرون” من فيروس كورونا لشاب قادم من أحد بلدان إفريقيا جنوب الصحراء على متن رحلة من إسطنبول (تركيا).

وأفاد مدير معهد باستور تونس هاشمي الوزير، أنه تم التأكد من تسجيل أول حالة إصابة بمتحوّر “أوميكرون” بعد صدور نتيجة التقطيع الجيني التي أنجزها معهد باستور لعينة مصابة بفيروس كورونا تعود للمسافر المذكور.

وأضاف هاشمي أن المريض يخضع حاليا للحجر الصحي الإجباري، وهو في حالة جيدة ولم تظهر عليه أية أعراض للإصابة، مشيرا إلى أن المسافرين الوافدين على متن نفس الرحلة مع الشخص المصاب ليسوا معنييين بتطبيق الحجر الصحي الاجباري أو الذاتي، لأنهم أتموا التلقيح المضاد لكورونا ولم تظهر التحاليل السريعة تعرضهم للإصابة.

أكمل القراءة