غرفة الأخبار

بعد الحكم الصادر على صابو طنجة.. هل يتكرّر سيناريو الرباط ومراكش؟

أصدر قضاء المستعجلات بالمحكمة الإدارية بالعاصمة الرباط، يوم أمس الجمعة 20 يوليوز، حكماً لصالح المحامي عمر ابن عجيبة، من أجل…

أصدر قضاء المستعجلات بالمحكمة الإدارية بالعاصمة الرباط، يوم أمس الجمعة 20 يوليوز، حكماً لصالح المحامي عمر ابن عجيبة، من أجل إزالة فخ المكبش “الصابو” عن عجلة سياراته.

منطوق الحكم الذي شمل “حالة المحامي لوحده”، قضى “بإلزام مستخدمي شركة صوماجيك بإزالة الفخ عن سيارة الطالب وهي من نوع أودي أ6 رقم لوحتها 27934-أ-44، وقد كانت مركونة بشارع مولاي يوسف إبن تشفين بطنجة منذ يوم 18 يوليوز 2018“، وأضاف “في حال تعذر ذلك أو امتناع المطوب ضدها الإذن للطالب بإزالته على نفقة الشركة المطلوب ضدها“.

وبعد صدور الحكم، نظّم المحامي رفقة مجموعة من الأشخاص احتفالية بالحكم القضائي عبر إزالة “الصابو” في أجواء “عرائسية”، وقالوا إن الأمر يُعدّ انتصارا ونهاية المكبش في مدينة طنجة.

وعلى العكس من هذه الرواية، كشف محامي الشركة الأستاذ عبد الله بخات في حديث لموقع “طنجة7″، أن ما يُنشر حول القضية يحمل الكثير من المغالطات لأن “الحكم لا يتناول قانونية الصابو أو استمراريته، ومحاولة ربطه بقضايا سابقة في مدن مراكش والرباط غير صحيح”.

المحامي أوضح أن الدعوى في البداية كان يجب أن تُوجّه لجماعة طنجة وليس لشركة “صوماجيك”، لأن هذه الخدمة خاضعة للتدبير المفوض، وبأن الشرطة الإدارية هي المعنية بعقل أو زجر السيارات المخالفة وليس عمال الشركة.

المتحدث شدّد على كون هذا الشق هو أساس الاختلاف بين حالة طنجة ومدن مغربية أخرى، صدرت فيها أحكامٌ قضائية لصالح منع “الصابو”، بعدما كان عمال شركات خاصة يقومون بهذه المهمة بدل ضباط الشرطة الإدارية، الذين تقوم الجماعة الترابية بتعيينهم قبل تحليفهم أمام الجهات المختصة.

محامي “صوماجيك” اعتبر أن الشركة تعتبر نفسها غير معنية بالحكم القضائي، حتى أنها لم تكن على علمٍ بالدعوى، في حين صدر الحكم بصفة استعجالية ويخصّ حالة واحدة فقط، وليس مشروعية الشركة أو قانونية “الصابو”.

المصدر ذاته أوضح أن الشركة وحتى جماعة طنجة، لن تتضرر بهذا الحكم خصوصا وأن ليس هناك أي غرامة تهديدية، وحتى طلب الحصول على تعويض على الضرر سيكون صعبا.

إلى ذلك، اعتبر المحامي أن الضرر الأكبر هو الذي تتعرض له المدينة، جراء تهديد المستثمرين والتأثير على أعمالهم، مشيرا إلى أن “صوماجيك” استثمرت 60 مليارا ووظفت 500 مستخدم لتقديم خدمة تليق بالمدينة وساكنتها وتوفر فرص الشغل والحياة الكريمة لمجموعة من الأسر، وتهديد كل هذا هو ما يتطلب التفكير فيه والنضال من أجله، على حدّ قوله.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

موجةُ حرٍّ شديدة تجتاح المغرب

أفادت المديرية العامة للأرصاد الجوية، في نشرة إنذارية من مستوى يقظة برتقالي، أنه من المُرتقب تسجيل طقس حار (ما بين…

أفادت المديرية العامة للأرصاد الجوية، في نشرة إنذارية من مستوى يقظة برتقالي، أنه من المُرتقب تسجيل طقس حار (ما بين 38 و46 درجة) يومي الخميس والجمعة القادمين بعدد من الأقاليم.

وأوضحت المديرية أن درجات حرارة تتراوح بين 40 و43 درجة ستُسجّل بأقاليم تارودانت وطاطا وأسا الزاك، في حين يُرتقب تسجيل درجات حرارة تتراوح بين 38 و41 درجة بكل من تاونات ومولاي يعقوب وسيدي قاسم والخميسات وخريبكة وبني ملال والفقيه بنصالح وقلعة السراغنة والرحامنة ومراكش والسمارة.

وأضافت أن الطقس الحار مرتقب أيضا، يوم الجمعة القادم، حيث سيتم تسجيل درجات حرارة تتراوح ما بين 43 و 46 درجة بكل من سيدي قاسم وسيدي سليمان وداخل إقليمي العرائش والقنيطرة، وما بين 40 و43 درجة بكل من شفشاون ووزان وتاونات ومولاي يعقوب وفاس والحاجب ومكناس والخميسات وخريبكة والفقيه بنصالح وبني ملال وبن سليمان وسطات والرحامنة وقلعة السراغنة ومراكش وتارودانت وطاطا.

كما يُرتقب تسجيل درجات حرارة تتراوح بين 38 و40 درجة بكل من صفرو وخنيفرة وأزيلال وبرشيد وزاكورة والسهول الأطلسية التابعة لإقليمي العرائش والقنيطرة، وداخل إقليمي الصخيرات تمارة وسلا.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

إعادة فتح معبريْ سبتة وبني نصار أمام المسافرين.. ولا تهريب للسلع بعد اليوم (فيديو)

بعد إغلاق دام أكثر من سنتين بسبب جائحة كورونا، أُعيد ليلة الإثنين الثلاثاء 17 ماي الحالي فتح معبرْي باب سبتة…

بعد إغلاق دام أكثر من سنتين بسبب جائحة كورونا، أُعيد ليلة الإثنين الثلاثاء 17 ماي الحالي فتح معبرْي باب سبتة وبني نصار أمام حركة المسافرين، وذلك في الاتجاهين سواء للعربات أو الراجلين.

وفي تصريحات لجريدة “طنجة7″، عبّر الكثير من المواطنين المغاربة عن سعادتهم بإعادة فتح معبر باب سبتة، ما سيُمكّنهم مجدّدا من السفر لزيارة الأهل أو القيام بأغراضهم المختلفة على جانبي المعبر.

من جهة أخرى، أكدت مصادر مسؤولة أن عمليات تهريب السلع لن يتم استئنافها بمعبري باب سبتة وبني نصار، بينما سيتم إحداث مكتب جمركي بالمعبرين المذكورين من أجل مباشرة الإجراءات الجمركية العادية المرتبطة بالعابرين السياح وليس التجار، ممن لهم مقتنيات يتوجب التصريح بها.

ويأتي هذا الإجراء تنفيذا للبيان المشترك المعتمد في ختام المباحثات التي أجراها الملك محمد السادس ورئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، خلال زيارة الأخير للمغرب شهر أبريل المنصرم، في إطار مرحلة جديدة للشراكة بين البلدين.

أكمل القراءة
error: