منوعات

من بينها التأخّر عن المواعيد.. 7 عادات “سيّئة” تؤكد أنك أذكى مما تظن!

أفاد الموقع الأمريكي “ذا لادر” المتخصص في التوظيف، أن العادات السيّئة ليست كلها ضارة تماما، وعلى العكس من ذلك، هناك…

أفاد الموقع الأمريكي “ذا لادر” المتخصص في التوظيف، أن العادات السيّئة ليست كلها ضارة تماما، وعلى العكس من ذلك، هناك بعض السلوكيات التي كان يُعتقد أنها سلبية، لكن الدراسات تكشف أنها يمكن أن تكون جزءاً من نمط حياة صحي، بشرط ألا ندع هذه العادات “السيئة” تسود وتقضي علينا.

ويقدم التقرير سبع عادات كان يعتقد أنها “سيئة” تماماً، لكنها قد تكون مفيدة لك، بل قد تعني أنك أذكى مما تعتقد، وهذه العادات هي:

– التأجيل والتسويف: في الوقت الذي نربط فيه عادة تأجيل العمل بالكسل، فإن التأجيل قد يعني أنك ببساطة تنتظر الوقت المناسب لإنجاز أشياء معينة، ويمنحك الانتظار المزيد من الوقت لتطوير الأفكار الإبداعية بشكل كامل.

– التأخر عن المواعيد: الشخص الذي اعتاد التأخر عن المواعيد لا يعطي انطباعاً جيداً عنه، ويمكن لهذه العادة أن تهدد حياته الشخصية والمهنية، لكن الكاتبة الأمريكية ديانا ديلونزر، مؤلفة كتاب “لا تتأخر أبدًا مرة أخرى”، تقول: “كثير من الناس المتأخرة عن مواعيدها تكون متفائلة وتجنح للخيال، لذلك يعتقدون أنه يمكنهم إنجاز الكثير من الأعمال في وقت قصير، لكن هذا قد يؤدي أحيانًا إلى نتائج عكسية، فيكونون دائمًا متأخرين.

– مضغ العلكة: تشير الدراسات إلى أن مضغ العلكة قد يقلل من مستويات التوتر ويساعد الإنسان على التركيز والانتباه.

– الشكوى للغير: يحتاج البشر إلى الشكوى مما يعانون من أجل التنفيس وتخفيف الآمهم وبحثًا عن حل، ويمكن أن تتم الشكوى بطرق أكثر وعياً، وحسب موقع “بيزنس انسايدر” فإن الأذكياء يقومون بالشكوى الفعالة عن مشكلة يمكن معالجتها، وتكون الشكوى موجهة إلى شخص لديه القدرة على إصلاحها”.

– انتشار “الفوضى المنظمة” في مكان العمل: إذا كان مكتبك أو مكان عملك دائمًا في حالة من الفوضى المنظمة، فقد يكون ذلك مفيدًا لك، وتعني الفوضى المنظمة حالة تمزج بين الفوضى والنظام للحصول على مميزات كليهما، دون سيطرة أحدهما، واقترحت بعض الأبحاث أن وجود فوضي قد يشير إلى أن الشخص يسعى نحو تحقيق الأهداف بطرق أخرى مبتكرة.

– أحلام اليقظة: استشهدت مجلة هارفارد بيزنس ريفيو بدراسة وجدت أن أحلام اليقظة لمدة 12 دقيقة أثناء العمل في مهمة صعبة ومعقدة، يمكن أن يساعد على إيجاد حل فور العودة إلى المهمة.

– النقر بالأصابع والدق بالأقدام: عندما يشعر الأشخاص بالملل، ربما يقومون بنقر أصابعهم على المكتب أو الدق بالقدم على الأرض، ويرى الباحثون أن هذا “التململ” والتعبير عنه بالنقر ليس أمرًا سيئًا، ووجدت دراسة بريطانية، أن النقر بالأطابع والأقدام يعد نوعاً من الرياضة تنشط الجسم، ويلغي العلاقة بين أوقات الجلوس الطويلة في العمل والوفيات.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

الصين وروسيا تلجآن إلى “الإغلاق” بعد عودة الإصابات بكورونا

فرضت السلطات الصينية يوم الإثنين 25 أكتوبر إغلاقاً شمل عشرات آلاف الأشخاص في شمال البلاد، وطالبت سكان العاصمة بالحد من…

فرضت السلطات الصينية يوم الإثنين 25 أكتوبر إغلاقاً شمل عشرات آلاف الأشخاص في شمال البلاد، وطالبت سكان العاصمة بالحد من تنقلاتهم بسبب عودة الإصابات بفيروس كورونا.

وفي بكين، حيث من المقرر أن تنطلق الألعاب الأولمبية الشتوية في 4 فبراير القادم، تم تأجيل الماراثون الذي كان سيشارك فيه حوالي 30 ألف عداء في 31 أكتوبر الحالي إلى أجل غير مسمى “من أجل الحد من انتقال الوباء”، بحسب المنظمين.

وكذلك، أُرجئ ماراثون ووهان، الذي كان من المقرر أن يشارك فيه 26000 شخص الأحد الماضي في المدينة التي ظهر فيها الفيروس لأول مرة في نهاية عام 2019، في اللحظة الأخيرة لنفس الأسباب.

وفي إيجين، وهي مدينة في مقاطعة منغوليا الداخلية (شمال)، تم فرض الإغلاق على حوالي 35000 شخص لمدة أسبوعين اعتباراً من الإثنين. أما في لانتشو، عاصمة مقاطعة قانسو، تم تعليق خدمات الحافلات وسيارات الأجرة وأغلقت المواقع السياحية أمام الزوار.

وعلى خلفية الارتفاعات القياسية في الإصابات والوفيات بفيروس كورونا، بدأ الإثنين 25 أكتوبر في ست مناطق روسية، سريان مفعول إغلاق عام، كما تم فرض قيود في مناطق فورونيج ونيجني نوفجورود ونوفجورود وكورسك وسامارا وإقليم بيرم.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وافق الأسبوع الماضي على فرض عطلة رسمية مدفوعة الأجر من 30 أكتوبر الحالي حتى السابع من شهر نونبر القادم على خلفية ارتفاع أعداد ضحايا فيروس كورونا في البلاد إلى مستويات قياسية.

  • د ب أ / أ ف ب

أكمل القراءة
منوعات

تونس على خطى المغرب.. مرسوم رئاسي يفرض جواز التلقيح على المواطنين

صدر مساء الجمعة 22 أكتوبر الحالي في تونس، مرسوم متعلق بجواز التلقيح الخاص بفيروس كورونا، وهو أول مرسوم يصدره رئيس…

صدر مساء الجمعة 22 أكتوبر الحالي في تونس، مرسوم متعلق بجواز التلقيح الخاص بفيروس كورونا، وهو أول مرسوم يصدره رئيس الدولة منذ إعلان التدابير الاستثنائية في 22 شتنبر الماضي.

ويشتمل المرسوم على 11 فصلا، يُحدّد الفصل الثاني منه الفضاءات التي يجب إدلاء المواطنين بجواز التلقيح لدخولها، وهي المصالح والمقرات التابعة للدولة والجماعات المحلية والهيئات والمنشآت والمؤسسات العمومية، والمؤسسات التربوية والجامعية ومؤسسات التكوين المهني والمحاضن ورياض الأطفال والكتاتيب التابعة للقطاعين العمومي والخاص، ومراكز الرعاية الاجتماعية، والهياكل الصحية العمومية والخاصة لمرافقة المرضى أو بغرض الزيارة، والمقاهي والمطاعم ومختلف أصناف المحلات والوحدات السياحية والفضاءات المفتوحة للعموم والأماكن والفضاءات المخصصة للأنشطة الترفيهية وللأفراح ولاحتضان المعارض والملتقيات والتظاهرات الفنية والعلمية والثقافية والرياضية وأماكن العبادة.

أما الفصل السادس من المرسوم المذكور، فيتعلق بتبعات عدم الإدلاء بهذا الجواز بالنسبة للعاملين في القطاعين العام والخاص، والتبعات ضد المخالفين.

ووفق هذا الفصل، فإنه يترتب عن عدم الإدلاء بجواز التلقيح، تعليق مباشرة العمل بالنسبة إلى أعوان الدولة والجماعات المحلية والهيئات والمنشآت والمؤسسات العمومية، وتعليق عقد الشغل بالنسبة إلى أجراء القطاع الخاص، وذلك إلى حين الإدلاء بالجواز. وتكون فترة تعليق مباشرة العمل أو عقد الشغل غير خالصة الأجر.

وكانت الحكومة المغربية قد قرّرت بدورها اعتماد “جواز التلقيح ضد كورونا”، ابتداءً من يوم الخميس 21 أكتوبر الحالي، كوثيقة ضرورية تسمح لحامليها فقط بولوج الإدارات العمومية والخاصة والعديد من المؤسسات، ما لقي استنكارا ورفضاً علنيا من مجموعة من الهيئات.

أكمل القراءة
منوعات

تلقيح الأطفال ابتداءً من 5 أعوام.. ماذا تقول شركة فايزر؟

قالت شركة “فايزر” وشريكتها “بيونتك” إن لقاحهما المضاد لفيروس كورونا، “آمن وفعّال بنسبة 90.7 في المئة” للأطفال ممّن تتراوح أعمارهم…

قالت شركة “فايزر” وشريكتها “بيونتك” إن لقاحهما المضاد لفيروس كورونا، “آمن وفعّال بنسبة 90.7 في المئة” للأطفال ممّن تتراوح أعمارهم ما بين 5 إلى 11 عاما.

وأعلنت الشركتان عن البيانات في وثيقة نُشرت يوم الجمعة 22 أكتوبر الحالي، قبل اجتماع مستشاري إدارة الغذاء والدواء الأمريكية المقرر عقده يوم الثلاثاء القادم، للتداول بشأن عزم الإدارة الأمريكية تلقيح هذه الفئة العمرية من الأطفال ضد “كوفيد19” بداية شهر نونبر 2021.

وكان البيت الأبيض قد أعلن في وقت سابق أن إدارة بايدن اقتنت ما يكفي من اللقاحات لتلقيح جميع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 11 عاما، والبالغ عددهم 28 مليون طفل.

أكمل القراءة
منوعات

دراسة تكشف خطراً مُحدقاً بأصحابها.. أمراض اللثة يجب علاجها بأسرع ما يمكن

أكد فريق من الباحثين بكلية “تي إتش تشان” للصحة العامة في جامعة “هارفارد” الأمريكية المرموقة، أن إحدى العلامات في الفم…

أكد فريق من الباحثين بكلية “تي إتش تشان” للصحة العامة في جامعة “هارفارد” الأمريكية المرموقة، أن إحدى العلامات في الفم يمكن أن تشير إلى خطر كبير للإصابة بمرض السرطان، ما يستدعي علاجا فوريا.

ووفقا للباحثين ، فإن الأشخاص الذين لديهم تاريخ من أمراض اللثة لديهم أيضا مخاطر أعلى للإصابة بسرطان المعدة والمريء.

وبالاعتماد على دراستين كبيرتين، وجد الباحثون أن الذين يعانون من أمراض اللثة لديهم خطر أعلى بنسبة 43 في المئة للإصابة بسرطان المريء، و52 في المئة للإصابة بشكل أكبر بسرطان المعدة.

وفحص الباحثون العلاقة بين أمراض اللثة وخطر الإصابة بالسرطانين لدى ما يقارب 150 ألف شخص من دراستين منفصلتين. ووقع تقييم مقاييس طب الأسنان والتركيبة السكانية وأنماط الحياة والوجبات الغذائية من خلال مجموعة من الاستبيانات.

وبعد مراجعة السجلات الطبية، وجد الفريق 199 حالة إصابة بسرطان المريء و238 حالة إصابة بسرطان المعدة خلال فترة متابعة الدراسة.

ومن بين أولئك الذين لديهم تاريخ من أمراض اللثة، ارتبط فقدان سن واحدة أو أكثر بزيادة خطر الإصابة بسرطان المريء بنسبة 59 في المئة، مقارنة بأولئك الذين ليس لديهم تاريخ للإصابة بالمرض.

وافترض الباحثون أن التعرض لبكتيريا الفم والمواد المشتقة من تلك البكتيريا، قد يكون مسؤولا عن زيادة المخاطر، وخلصوا إلى أن “هذه البيانات مجتمعة تدعم أهمية الميكروبيوم الفموي في سرطان المريء والمعدة”.

أكمل القراءة
error: