غرفة الأخبار

عبد النباوي: وكلاء ملك يتابعون ضحايا الاتجار بالبشر بجرائم الفساد والدعارة بدل حمايتهم

دعا الوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة، محمد عبد النباوي، إلى ضرورة حماية ضحايا الاتجار بالبشر في إطار تفعيل القانون…

دعا الوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة، محمد عبد النباوي، إلى ضرورة حماية ضحايا الاتجار بالبشر في إطار تفعيل القانون رقم 14-27 المتعلق بمكافحة الاتجار بالبشر، نظرا لخطورة هذه الجريمة وآثارها الوخيمة على الضحايا الذين تستهدفهم ولاسيما النساء والأطفال اعتبارا لحالة الهشاشة والضعف التي يعانون منها ووضعية الاستغلال التي يجبرهم المتجرون على الخضوع لها.

وأضاف عبد النباوي، في دورية موجهة الى الوكلاء العامين للملك لدى محاكم الاستئناف ووكلاء الملك لدى المحاكم الابتدائية، أنه “لوحظ أن بعض النيابات العامة تعمل على متابعة بعض الضحايا من أجل جرائم أخرى كجريمة الفساد وممارسة الدعارة مثلا، رغم أنهم في حقيقة الأمر كانوا ضحايا لجرائم الاتجار بالبشر، كما لوحظ أنه بمناسبة معالجة بعض النيابات العامة لشكايات الضحايا أو عند دراسة المساطر المعروضة عليها، لا يتم إيلاء الأهمية لكل الضحايا الواردة هويتهم في المحاضر والشكايات والاقتصار فقط على من تقدم بالشكاية أو من تم ضبطهم أثناء إجراء بحث”.

ودعا رئيس النيابة العامة، في هذا الصدد، الى استحضار الجانب الحمائي للضحايا منذ المراحل الأولى للبحث، حيث يتعين تحري الدقة في توجيه الأبحات القضائية من أجل التعرف على كافة الضحايا المصرح بهوياتهم من جهة، ومن جهة أخرى عدم تحريك المتابعة القضائية في حق ضحايا الاتجار بالبشر الذين يرتكبون الأفعال الإجرامية تحت التهديد متى ارتبطت هذه الأفعال مباشرة بكونهم شخصيا ضحايا الإتجار بالبشر وفقا للفصل14-248 من القانون الجنائي.

وذكر عبد النباوي ، في هذا السياق، بضرورة تفعيل مقتضيات حماية ضحايا الجريمة بصفة عامة المنصوص عليها في المواد 448-14 و1-5-82 و 4-82 و5-82 من قانون المسطرة الجنائية بشأن حماية الضحايا، ولاسيما عدم ترتيب المسؤولية الجنائية على ضحايا الاتجار بالبشر متى ارتكبوا أفعال إجرامية تحت التهديد و العمل فورا على التعرف على كل الضحايا وهوياتهم وجنسياتهم وسنهم، و إمكانية تغيير أماكن الإقامة وعدم إفشاء المعلومات المتعلقة بالهوية، و إمكانية عرض الضحية على أنظار طبيب مختص وتخصيصه بالرعاية الاجتماعية اللازمة، عند الاقتضاء. كما دعا الى اتخاذ أي تدبير إضافي آخر يعتبر ضمانة فعلية لفائدة ضحية الاتجار بالبشر بواسطة قرار معلل وفقا للمادة 5-82 المذكورة أعلاه، مع الحرص على اتخاذ التدابير الحمائية الخاصة بضحايا الاتجار بالبشر المنصوص عليها في نفس القانون، لاسيما إمكانية منع المشتبه فيهم أو المتهمين من الاتصال أو الاقتراب من الضحية (المادة 1-5-82)، وإمكانية الترخيص للضحية الاجنبي بالبقاء في التراب المغربي إلى غاية انتهاء المحاكمة (المادة 1-5-82)، و إعفاء ضحايا الاتجار بالبشر من الرسوم القضائية المرتبطة بالدعوى المدنية التي يرفعونها للمطالبة بالتعويض عن الضرر الناتج عن الجريمة (المادة الخامسة من القانون 14-27)، و استفادة ضحايا الاتجار بالبشر وذوي حقوقهم من المساعدة القضائية بحكم القانون في كل دعوى بما في ذلك الاستئناف وبما في ذلك جميع إجراءات تنفيذ الأحكام (المادة الخامسة من القانون 14-27).

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

فيديو صادم.. قتل شاب في مقهى بطريقة وحشية أمام الملأ

أقدم شخص في مدينة الدشيرة الجهادية على ارتكاب جريمة قتل في وضح النهار وأمام الملأ، حيث تهجّم على ضحيّته عندما…

أقدم شخص في مدينة الدشيرة الجهادية على ارتكاب جريمة قتل في وضح النهار وأمام الملأ، حيث تهجّم على ضحيّته عندما كان جالسا بمقهى في المدينة، وانهال عليه بطعناتٍ بالسلاح الأبيض أسقطته أرضا مضرّجا بدمائه، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة لحظاتٍ بعد ذلك.

ورغم وقوع الجريمة في مكان عام وعلى مرأى العديد من المارة وزبناء المقهى، إلا أن أحدا لم يقم بشيء لمنع مقتل الشاب العشريني بتلك الطريقة الوحشية، بينما غادر الجاني المكان غير مكترث، مثلما أظهر شريط فيديو صوّرته كاميرا مراقبة.

ووقعت الجريمة يوم الأحد الماضي، فيما أرجع البعض سبب وقوعها إلى وجود خلاف بين القاتل والضحية، حيث اتّهمه بسرقة هاتف نقّال، لكن الدوافع الحقيقية لِما حدث غير معروفة بعد، وما يزال الجاني في حالة فرار من الشرطة، حسب ما ذكرت مصادر إعلام محلية.

تحذير: يتضمّن الفيديو مَشاهد صادمة

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

عملية إنقاذ بطولية بواسطة “ترنسبور” تجنب طنجة كارثة

تمكن مواطنون يوم الأربعاء 25 ماي الحالي من إنقاذ عائلة من الاحتراق على قيد الحياة بالمدينة الجديدة في طنجة، بعدما…

تمكن مواطنون يوم الأربعاء 25 ماي الحالي من إنقاذ عائلة من الاحتراق على قيد الحياة بالمدينة الجديدة في طنجة، بعدما اندلعت النيران في شقة سكنية.

النيران التي اندلعت داخل الشقة لأسباب لم توضح وسط حديث عن شاحن كهربائي أو ولاعة استخدمت بشكل خاطئ من طفلة، تسببت في احتجاز 3 أشخاص رجل وامرأة وطفلة صغيرة ومنعتهم من المغادرة وإنقاذ حياتهم.

شهود عيان قالوا إن مواطنين قرب الإقامة السكنية من قاموا بالتدخل، عبر استخدام “عربة نقل” من أجل الصعود إلى الشقة ونزع حاجز حديدي مثبت على نوافذ الشقة، ليتم إخراج المحتجزين، الذين لم يجدوا إلا هذه النوافذ لطلب النجدة.

وهذا وقد تم نقل الضحايا إلى المستشفى من أجل تقديم الرعاية لهم، خصوصا بعد استنشاقهم الكثير من الدخان.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

وزارة الصحة: نتيجة الحالات الثلاث المُشتبه إصابتها بجدري القرود جاءت سلبية

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، في بلاغ لها اليوم الأربعاء 25 ماي، أن النتائج المخبرية للحالات الثلاث المشتبه في إصابتها…

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، في بلاغ لها اليوم الأربعاء 25 ماي، أن النتائج المخبرية للحالات الثلاث المشتبه في إصابتها بفيروس جدري القرود، المُكتشفة قبل يومين، جاءت سلبية.

وأكّدت الوزارة أن النتائج المخبرية السلبية للحالات الثلاث المُشتبه إصابتها بالفيروس جاءت سلبية، بعد تحليلها بمختبر المستشفى العسكري ابن سينا في مدينة مراكش.

وأضافت أن الأشخاص الثلاثة يوجدون في صحة جيدة ويخضعون للرعاية الصحية والمراقبة الطبية، حيث يتم التكفل بهم وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة.

وأكدت وزارة الصحة أن المعطيات الوبائية المسجلة في المغرب، وإلى حدود اليوم، “لم تسجل أي حالة مؤكدة بمرض جدري القردة”.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

ضبط حشيش “البيتكوين” في طنجة المتوسط

تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن ميناء طنجة المتوسط بتنسيق مع مصالح الجمارك، الثلاثاء 24 ماي الجاري، من إحباط عملية للتهريب…

تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن ميناء طنجة المتوسط بتنسيق مع مصالح الجمارك، الثلاثاء 24 ماي الجاري، من إحباط عملية للتهريب الدولي لشحنات من مخدر الحشيش بلغ مجموعها طنا (01) و196 كيلوغرام كانت محملة على متن مقطورتي شاحنتين للنقل الدولي للبضائع وتحمل شعار عملة “البيتكوين” الإلكترونية.

وجرى حجز هذه الشحنة من المخدرات على خلفية عملية المراقبة والفحص الآلي التي باشرتها عناصر الأمن الوطني والجمارك على متن الناقلتين قبل مغادرتهما على متن رحلات بحرية متوجهة نحو موانئ أجنبية، والتي تتوزع بين 540 كيلوغرام من مخدر الحشيش جرى حجزها على متن الشاحنة الأولى و656 كيلوغرام على متن الثانية، مخبأة جميعها داخل تجاويف معدة بالمقطورات المحملة بشحنات من المنتجات الفلاحية.

وقد مكنت إجراءات البحث والتحري أيضا من توقيف سائقي الشاحنتين، وهما مغربيان يبلغان من العمر 47 و31 سنة، تم الاحتفاظ بهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي عهد به إلى فرقة الشرطة القضائية بميناء طنجة المتوسط تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي محليا ودوليا.

أكمل القراءة
error: