غرفة الأخبار

هل يقاطع المغاربة موازين.. أم يباركون ما تُصرف عليه من أموال؟ (فيديو)

ما الذي يستفيده الشعب المغربي من مهرجان غنائي مثل “موازين”..؟ ما المُبرّر لصرف ملايين الدراهم لإحياء عروض راقصة بمواصفات دولية،…

ما الذي يستفيده الشعب المغربي من مهرجان غنائي مثل “موازين”..؟ ما المُبرّر لصرف ملايين الدراهم لإحياء عروض راقصة بمواصفات دولية، بينما لا يوجد شيءٌ من هذه المواصفات الدولية في بنيات البلد التحتية من طرق وشبكات صرف صحي ومستشفيات ومدارس وجامعات..؟ ما الذي يبرّر دفع أموال خيالية لفنانين أجانب من أجل الغناء لشباب يفتقرون لكل مقومات العيش الكريم التي يعيشها أقرانهم في بلدان أولئك الفنانين..؟

مثل هذه الأسئلة وغيرها، يطرحها كثيرٌ من المغاربة الذي يدعون إلى إلغاء مهرجان “موازين”، كما يُحاجج بها كثيرٌ من النشطاء المنخرطين في حملة غير مسبوقة لمقاطعته، لكن مسؤولي المهرجان يدافعون بكون الأموال التي تُصرف على تنظيمه هي أموالُ مؤسسات خاصة، كما أن المهرجان صارأحد  أبرز الملامح الثقافية التي تؤثث المشهد الفني المغربي، حسب قولهم، والتي تبرز قيم التعايش والانفتاح التي تتسم بها المملكة.

وبينما يدافع كل طرف عن وجهة نظره حول أهمية مهرجان “موازين” من عدمه، تتصاعد الدعوات الداعية إلى مقاطعة سهرات المهرجان، وهي الدعوات التي تفاعل معها عددٌ كبير جدا من المغاربة على اختلاف انتماءاتهم وتوجهاتهم، لكن السؤال يبقى واردا مع ذلك، هل يقاطع المغاربة موازين.. أم يباركون ما تُصرف عليه من أموال؟

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

تمديد الطوارئ الصحية في المغرب لغاية مارس

قررت الحكومة المغربية تمديد حالة الطوارئ الصحية لشهر إضافي، لغاية نهاية شهر فبراير القادم، وذلك خلال الاجتماع الأسبوعي ليوم الخميس…

قررت الحكومة المغربية تمديد حالة الطوارئ الصحية لشهر إضافي، لغاية نهاية شهر فبراير القادم، وذلك خلال الاجتماع الأسبوعي ليوم الخميس 27 يناير.

المجلس تدارس مشروع تمديد حالة الطوارئ الذي تقدم به وزير الداخلية قبل أن تتم المصادقة عليه.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

هشام ملولي الشرطي السابق يحاول إحراق نفسه أمام ولاية الأمن

حاول الشرطي السابق هشام ملولي إحراق نفسه أمام مقر ولاية الأمن بمدينة مكناس، في تحرك احتجاجي أرجعه لعدم قيام المصالح…

حاول الشرطي السابق هشام ملولي إحراق نفسه أمام مقر ولاية الأمن بمدينة مكناس، في تحرك احتجاجي أرجعه لعدم قيام المصالح الأمنية بدورها في قضية اعتداء تعرض له.

وقام الملولي بسكب ما قال إنه “الوقود” فوق رأسه، رغم محاولة شرطي إيقافه ومنعه من هذه الفعله، هشام حرص على تصوير المشهد في بث مباشر عرضه على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي حين لم يصدر أي تعليق من السلطات الأمنية عبر الملولي يوم الخميس 27 يناير عن شكره للمصالح الأمنية ولاسيما ولاية أمن مكناس والمديرية العامة للأمن الوطني، ملمحا إلى “تحقيق هدفه”.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

الأرصاد: أمطار قويّة مُرتقَبة في هذه المناطق

أفادت المديرية العامة للأرصاد الجوية، في نشرة إنذارية من المستوى البرتقالي، أنه يُرتقب نزول أمطار قوية يومي الخميس والجمعة 27…

أفادت المديرية العامة للأرصاد الجوية، في نشرة إنذارية من المستوى البرتقالي، أنه يُرتقب نزول أمطار قوية يومي الخميس والجمعة 27 و28 يناير الحالي، في عدد من الأقاليم.

وأوضحت المديرية أن أمطارا قوية (من 20 إلى 40 ملم)، ستهم من الساعة السادسة من مساء اليوم الخميس وإلى الساعة السادسة من صباح يوم غد الجمعة، أقاليم ورزازات والرشيدية وتنغير وزاكورة وطاطا وتارودانت والحوز.

وكانت عدد من المدن قد شهدت تساقطات مطرية متفاوتة خلال الـ 24 ساعة الماضية، هذه تفاصيلها: زاكورة والراشيدية: 15 ملمتر، ورزازات: 9 ملمترات، بوعرفة: 7 ملمترات، وجدة : 3 ملمترات، بني ملال وابن جرير: ملمتر واحد، مراكش وبنسليمان وتاوريرت والصويرة-الميناء: أقل من ملمتر واحد.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

سيُوفّر 3500 منصب شغل.. بدء تشييد مصنعٍ جديد لأسلاك السيارات

تم مؤخرا إعطاء انطلاقة أشغال بناء مصنع جديد لأسلاك السيارات تابع لشركة “أبتيف”، وذلك بالمنطقة الحرة للتسريع الصناعي بالقطب التكنولوجي…

تم مؤخرا إعطاء انطلاقة أشغال بناء مصنع جديد لأسلاك السيارات تابع لشركة “أبتيف”، وذلك بالمنطقة الحرة للتسريع الصناعي بالقطب التكنولوجي لمدينة وجدة، حيث سيوفر المصنع حوالي 3500 منصب شغل قار لشباب الجهة.

وسيتم إنجاز هذا المشروع على مساحة حوالي 8 هكتارات، بتكلفة مالية تناهز 394 مليون درهم، حسب ما أفاد بلاغ لمجلس جهة الشرق، لكنه لم يُشر إلى المدة المتوقّعة لنهاية الأشغال.

و”أبتيف” هي شركة بريطانية أمريكية متخصصة في تصنيع وتوزيع مكونات السيارات، تنتج أسلاك التوصيل وأنظمة تقييد الأمان ورؤوس الدبوس والمصفوفات المقطوعة تحت الماء للسيارات والمركبات التجارية في جميع أنحاء العالم.

أكمل القراءة