غرفة الأخبار

وزير الداخلية يرد على العدالة والتنمية: قائد دار الشاوي ضُرب ولديه شهادات وإن سكتوا سكتنا والبادي أظلم

وضع يوم الاثنين 29 يناير مستشار جماعي بالمنزلة ينتمي لحزب العدالة والتنمية رفقة شخصين آخرين السجن، بعد اعتقالهما نهاية الأسبوع…

وضع يوم الاثنين 29 يناير مستشار جماعي بالمنزلة ينتمي لحزب العدالة والتنمية رفقة شخصين آخرين السجن، بعد اعتقالهما نهاية الأسبوع الماضي بتهمة الاعتداء على قائد دار الشاوي محمد الغياتي، جراء خلاف حول انتخاب نائب سلالي.

قضية دار الشاوي التي تبادل فيها كل من حزب العدالة والتنمية من ناحية وأطراف من السلطة من ناحية أخرى اتهامات حول “المعتدي” الحقيقي، وصلت إلى مجلس النواب، بعدما شارك وزير الداخلية عبد الوافي الفتيت في جلسة الأسئلة الشفوية يوم الاثنين.

برلماني عن العدالة والتنمية وفي سؤال موجه للوزير، أشار إلى تدخل رجال سلطة لانتخاب نواب على المقاس، مدعيا قيام قائد دار الشاوي بالقيام يهذا الفعل وتعنيف محتجين، ثم اختلاق الاعتداء عليه فيما بعد.

من جانبه قال الوزير بأن قائد دار الشاوي قد تم ضربه بالفعل ولديه شهادات تثبت ذلك، مشددا بأن هؤلاء الأشخاص يعلمون ليل نهار والاختلاف معهم لا يجب أن يصل حد ضربهم، ثم اتهامهم باختلاق الأحداث وتقديم شواهد ملفقة، مؤكدا بأن العدل من سيقول كلمته في هذا الحادث.

هذه التصريحات استفزت النائب ادريس الأزمي، الذي رفض الاعتداء على أي مواطن مهما كانت صفته، مبرزا أنه ووفق الدستور وكسلطة تشريعية وتنفيذية لا يمكن تأكيد أو رفض الأحداث، لكون القضية معروض على القضاء.

وردا على تدخل الأزمي، رفض الفتيت الحديث عن الموضوع لكونه معروض أمام القضاء، وقال بطريقة ساخرة “إن سكتوا سكتنا والبادي أظلم”، موضحا أنه لم يتطرق للأمر من الأساس وتدخله جاء ردا على سؤال النائب.





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

سوق لبقار في طنجة يرفض استقبال مريضة تعاني من الفيروس لـ “أنها تطوانية”

رفض مستشفى دوق دو طوفار “سوق لبقار” استقبال مريضة تعاني بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد وتحتاج للاستشفاء الحاجل، بدعوى أنها…

رفض مستشفى دوق دو طوفار “سوق لبقار” استقبال مريضة تعاني بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد وتحتاج للاستشفاء الحاجل، بدعوى أنها ليست تابعة لإقليم طنجة أصيلة وتتبع لإقليم تطوان.

السيدة نعيمة البالغة من العمر 55 سنة وتعاني من مرض مزمن وبعد إصابتها بفيروس كورونا تدهورت حالتها الصحية، ما دفع زوجها لنقلها إلى مستشفى محمد السادس في طنجة، حيث تبين أن إصابة رئتها بلغت 60 في المائة ونسبة الأوكسجين في دمها لا تتجاوز 70 في المائة، الشيء الذي يتطلب الاستشفاء والحصول على الأوكسجين.

ومن أجل الحصول على الرعاية الطبية تم الشروع في الإجراءات لنقلها للمستشفى المختص دوق دو طوفار، لكن الإدارة رفضت استقبالها لأنها “لا تنتمي لإقليم طنجة”، رغم أن حالتها الصحية خطيرة ولا تتحمل نقلها لمسافات بعيدة,

زوج المريضة وفي اتصال مع “طنجة7” أكد أنهم يقيمون في منطقة دار الشاوي وبأن تواجدهم في منطقة معينة جعلهم إداريا محسوبين على إقليم تطوان، في حين أنهم مرتبطين أساسا بطنجة، وقد دعا إلى التعامل مع الحالة بشكل انساني مستعجل وتوفير العلاج لها بدل تحميلها مسؤولية موضوع “لا تفقه فيه”.

وفي ظل عدم الموافقة على استقبال المرأة أو توفير إسعاف مجهز، تتواجد المرأة منذ صباح يوم الإثنين بمستشفى محمد السادس دون استشفاء، وهو ما قد يعرض صحتها للتدهور.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

أصحاب 25 سنة فما فوق مدعوون للتلقيح وفتح أبواب جميع المراكز “دون شرط العنوان والسكن”

/ قررت وزارة الصحة توسيع الاستفادة من عملية التلقيح الوطنية ضد فيرورس كورنا المستجد لتشمل الفئة العمرية 25 سنة فما…

/ قررت وزارة الصحة توسيع الاستفادة من عملية التلقيح الوطنية ضد فيرورس كورنا المستجد لتشمل الفئة العمرية 25 سنة فما فوق.

ودعت الوزارة في بلاغ ، اليوم الاثنين ، المواطنات والمواطنين إلى التوجه إلى أقرب مركز للتلقيح لأخذ جرعاتهم سواء الأولى أو الثانية، بدون شرط عنوان وبلد السكن، بغرض تسريع عملية التلقيح الوطنية ضد مرض (كوفيد-19)، وتسهيل استفادة الفئات المستهدفة من عملية التلقيح.

وذكر البلاغ بأن مراكز التلقيح ستظل مفتوحة إلى غاية الثامنة مساء، طيلة أيام الأسبوع، وذلك تسهيلا لبعض الموظفين والمستخدمين وغيرهم ممن لا تسمح ظروفهم العملية الحضور إلى مراكز التلقيح وقت الشغل.

وتحث الوزارة ، في هذا الصدد ، جميع الفئات المستهدفة على مواصلة الانخراط في هذا الورش الوطني الكبير، بهدف المساهمة في جهود كبح انتشار الفيروس بالمملكة وتحقيق المناعة الجماعية والعودة إلى الحياة الطبيعية.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

معتقلة بسبب تنظيم حفل زفاف في طنجة تندد “بالكذب والافتراء” وتحذر من دفع نساء الأفراح إلى “الفساد” (فيديو)

عبرت صاحبة فرقة موسيقية في مدينة طنجة عن صدمتها من ما نشر من كذب وافتراء بخصوص واقعة مداهمة حفل زفاف…

عبرت صاحبة فرقة موسيقية في مدينة طنجة عن صدمتها من ما نشر من كذب وافتراء بخصوص واقعة مداهمة حفل زفاف بمنطقة فال فلوري يوم أمس.

وقالت أميمة إن السلطات بالفعل داهمت الحفل لكن وعكس ما تم تداوله لم ينظم الحفل في قاعة أفراح، لكنه كان حفلا عائليا خاصا في منزله حضره فيه ما لا يقل عن 10 أشخاص، ونظم من أجل فتاة يتيمة تشتغل بدورها في مجال الأفراح والأعراس، وكان يهدف لزفها إلى عريسها، بعدما صدمت كغيرها بوقف ومنع الأعراس في المغرب ابتداء من الجمعة الماضية.

رغم ذلك تقول السيدة التي اعتقلت بدورها إلى جانب آخرين بأنها تعترف بأنها قد تكون ارتكبت خطأ وبأنها بالفعل دفعت ثمن ذلك بعدما فرض عليها دفع غرامية مالية، قد تبلغ قيمتها ما استطاعت تحقيقه من العمل خلال الفترة الأخيرة.

المتضررة قالت من ناحية أخرى إن الحكومة مطالبة بإعادة النظر في القرار الذي سيدمر حياة المئات من الأشخاص، وسيدفع نساء يعملن في هذا القطاع إلى ارتكاب أفعال خارج إرادتهن ومن بينها اللجوء إلى الفساد بعدما استطاعوا العيش والعمل لسنوات بكرامة وبعرق جبينهن.

أكمل القراءة
error: