أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

وسط توقّعات بتسجيل ركود.. مناخ الأعمال في المغرب غير مناسب لـ 36% من المقاولات

أفاد بنك المغرب أن المناخ العام للأعمال في الصناعة، خلال الفصل الأول من سنة 2022، كان “عاديا” بالنسبة لـ 57…

أفاد بنك المغرب أن المناخ العام للأعمال في الصناعة، خلال الفصل الأول من سنة 2022، كان “عاديا” بالنسبة لـ 57 في المئة من المقاولات، و”غير مناسب” بالنسبة لـ 36 في المئة منها.

وتتراوح هذه النسبة الأخيرة، بين 30 في المئة في “الصناعات الغذائية”، و”الصناعات الكيماوية وشبه الكيماوية”، و50 في المئة في “النسيج والجلد”، بينما يشير الفاعلون في قطاع “الكهرباء والإلكترونيك” إلى مناخ عمل “عادي”.

وكشفت النتائج الفصلية للاستقصاء الذي يقوم به بنك المغرب حول الظرفية، أن ظروف التزويد خلال الفصل الأول من سنة 2022 كانت “عادية”، وفقا لـ 52 في المئة من المصنعين، و”صعبة” حسب 44 في المئة منهم.

وحسب الفرع، كانت ظروف التموين “عادية ” بالنسبة لـ 67 في المئة من الشركات العاملة في مجال “الميكانيك والتعدين”، و66 في المئة في قطاع “النسيج والجلد”، و59 في المئة في “الصناعات الغذائية”، و40 في المئة في “الكيمياء وشبه الكيمياء”، و22 في المائة في “الكهرباء والإلكترونيك”.

في المقابل، وُصفت ظروف التموين بـ “الصعبة” من قبل 78 في المئة من شركات “الكهرباء والإلكترونيك”، و56 في المئة من شركات “الكيمياء وشبه الكيمياء”، و38 في المئة من شركات “الصناعات الغذائية”، و27 في المئة في “النسيج والجلد”، و24 في المئة في “الميكانيك والتعدين”.

وبخصوص تطور عدد العاملين، خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، يُتوقّع تسجيل ركود في عدد العاملين من طرف غالبية الشركات المصنعة، خصوصا في مجال “الصناعات الغذائية” و”الكيماوية وشبه الكيماوية” و”الكهرباء والإلكترونيك”.

(الصورة: وزيرة الاقتصاد نادية العلوي)

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

بينها العزل لثلاثة أسابيع.. تفاصيل خطة وزارة الصحة للتصدي لمرض جدري القرود

وضعت مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض التابعة لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، خطة وطنية للمراقبة والتصدي لمرض جدري القرود، وذلك التيبتنسيق…

وضعت مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض التابعة لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، خطة وطنية للمراقبة والتصدي لمرض جدري القرود، وذلك التيبتنسيق مع الهياكل الصحية والعمومية والخاصة والعسكرية. في ما يلي أهمّ النقاط الرئيسية في هذه الخطة…

نظام المراقبة الوبائية:

1 – الحالات المشتبه فيها: أي شخص يظهر عليه طفح جلدي أو حويصلي أو حويصلي – بثري، مع ارتفاع في درجة الحرارة (أكثر من 38 درجة مئوية)، وكذا الحالات التي تم استبعاد الأسباب المعتادة لديها، ولاسيما جدري الماء والحصبة والهربس أو أي رد فعل تحسسي محتمل.

2 – الحالات المؤكدة: أي حالة محتملة تأكدت لديها الإصابة بفيروس جدري القردة عن طريق التقنية الجزيئية في المختبر.

– يجب الإبلاغ عن أي حالة مشتبه فيها أو محتملة على الفور إلى السلطة الصحية الإقليمية التي تعتبر الوحدة الصحية (عمومية أو خاصة)، التي أجرى فيها الطبيب عملية التشخيص، تابعة لها.

– تأمر المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، على وجه السرعة، إلى جانب المصلحة الجهوية للصحة العمومية، بالتحقق من الحالة والقيام بالتحقق الوبائي بمجرد تصنيف الحالة على أنها مشتبه فيها.

مصادر الخطر :

– أي شخص كان له اتصال جسدي مباشر غير محمي بالجلد المصاب أو السوائل البيولوجية لحالة عرضية محتملة أو مؤكدة ، بغض النظر عن الظروف، بما في ذلك داخل أماكن الرعاية الصحية، أو مشاركة الأدوات الشخصية، أو ملامسة المنسوجات (الملابس، الأفرشة) وغيرها.

– أي شخص كان لديه اتصال غير محمي على مسافة تقل عن مترين لمدة ثلاث ساعات مع حالة عرضية محتملة أو مؤكدة (مثل صديق مقرب أو حميم ، داخل وسائل النقل، الزملاء في المكتب، النادي الرياضي..).

الخطوات الواجب القيام بها :

– العزل الذاتي لمدة ثلاثة أسابيع بعد آخر اتصال مع الحالة المحتملة أو المؤكدة، مع مراقبة درجة الحرارة مرتين يوميا.

– يجب على فريق التدخل السريع على المستوى الإقليمي، القيام بمتابعة منتظمة عبر الهاتف للتحقق من عدم وجود أعراض المرض.

– في حالة الحمى أو الطفح الجلدي، يجب ألا يذهب الشخص، الذي يمكن الاتصال به إلى مرفق صحي، حيث سيتم تأمين عملية التكفل به من طرف فريق التدخل السريع على المستوى الإقليمي.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

فيديو صادم.. قتل شاب في مقهى بطريقة وحشية أمام الملأ

أقدم شخص في مدينة الدشيرة الجهادية على ارتكاب جريمة قتل في وضح النهار وأمام الملأ، حيث تهجّم على ضحيّته عندما…

أقدم شخص في مدينة الدشيرة الجهادية على ارتكاب جريمة قتل في وضح النهار وأمام الملأ، حيث تهجّم على ضحيّته عندما كان جالسا بمقهى في المدينة، وانهال عليه بطعناتٍ بالسلاح الأبيض أسقطته أرضا مضرّجا بدمائه، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة لحظاتٍ بعد ذلك.

ورغم وقوع الجريمة في مكان عام وعلى مرأى العديد من المارة وزبناء المقهى، إلا أن أحدا لم يقم بشيء لمنع مقتل الشاب العشريني بتلك الطريقة الوحشية، بينما غادر الجاني المكان غير مكترث، مثلما أظهر شريط فيديو صوّرته كاميرا مراقبة.

ووقعت الجريمة يوم الأحد الماضي، فيما أرجع البعض سبب وقوعها إلى وجود خلاف بين القاتل والضحية، حيث اتّهمه بسرقة هاتف نقّال، لكن الدوافع الحقيقية لِما حدث غير معروفة بعد، وما يزال الجاني في حالة فرار من الشرطة، حسب ما ذكرت مصادر إعلام محلية.

تحذير: يتضمّن الفيديو مَشاهد صادمة

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

عملية إنقاذ بطولية بواسطة “ترنسبور” تجنب طنجة كارثة

تمكن مواطنون يوم الأربعاء 25 ماي الحالي من إنقاذ عائلة من الاحتراق على قيد الحياة بالمدينة الجديدة في طنجة، بعدما…

تمكن مواطنون يوم الأربعاء 25 ماي الحالي من إنقاذ عائلة من الاحتراق على قيد الحياة بالمدينة الجديدة في طنجة، بعدما اندلعت النيران في شقة سكنية.

النيران التي اندلعت داخل الشقة لأسباب لم توضح وسط حديث عن شاحن كهربائي أو ولاعة استخدمت بشكل خاطئ من طفلة، تسببت في احتجاز 3 أشخاص رجل وامرأة وطفلة صغيرة ومنعتهم من المغادرة وإنقاذ حياتهم.

شهود عيان قالوا إن مواطنين قرب الإقامة السكنية من قاموا بالتدخل، عبر استخدام “عربة نقل” من أجل الصعود إلى الشقة ونزع حاجز حديدي مثبت على نوافذ الشقة، ليتم إخراج المحتجزين، الذين لم يجدوا إلا هذه النوافذ لطلب النجدة.

وهذا وقد تم نقل الضحايا إلى المستشفى من أجل تقديم الرعاية لهم، خصوصا بعد استنشاقهم الكثير من الدخان.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

مؤثرة مغربية تتعرض للضرب المبرح وتتهم الأمن بتحريف محضرها والإفراج عن المُعتدي (فيديو)

تعرّضت مُؤثرة مغربية تُدعى لبنى موريد للضرب المبرح داخل محل عملها في مدينة برشيد من قبل أحد الأشخاص، لكن الشرطة…

تعرّضت مُؤثرة مغربية تُدعى لبنى موريد للضرب المبرح داخل محل عملها في مدينة برشيد من قبل أحد الأشخاص، لكن الشرطة أفرجت عن المُعتدي بعد ذلك، حسب ما كشفت عنه الفتاة.

لبنى عرضت لقطات من كاميرا مراقبة، تُظهر تعرّضها للضرب بشكل متكرر من قبل المُتهجّم عليها، الذي قام أيضا باحتجازها داخل المحل لمنع أي شخص من الدخول عندها أو محاولة تقديم المساعدة لها.

واتّهمت ضحية الاعتداء مصالح الأمن بتحريف محضر الحادثة وتغيير الأقوال والتصريحات، على حدّ قولها، ما مكّن من الإفراج عن المتّهم رغم الأفعال الإجرامية الخطيرة التي قام بها.

أكمل القراءة
error: