طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش  يوم الاثنين 7 يوليوز الحكومة المغربية بوقف محاكمة المتهمين بالمثلية معبرة عن "بواعث قلق بشأن المحاكمة العادلة"..." />













آخر الأخبار

#الصحة | مهم للرجال.. هكذا تؤثر ممارسة العلاقة الجنسية على عقولكم
طنجة7 - وكالات  (21-01-2018)

 
خذله طوق النجاة.. العثور على جثة مهاجر قرب القصر الصغير
طنجة7  (21-01-2018)

 
الصويرة.. إصابة 22 شخصا في حادث انقلاب حافلة
طنجة7  (21-01-2018)

 
رونالدو يسجل هدفا دمويا ويقود مدريد لسحق ديبورتيفو لاكورونيا بسبعة أهداف
  (21-01-2018)

 
إصابات في حادث انهيار منزل بمدينة فاس (فيديو)
طنجة7  (21-01-2018)

 
بعد أزمة الحشيش.. وزير خارجية الجزائر يستقبل بوريطة بالأحضان
طنجة7  (21-01-2018)

 
عشوائية وانعدام المسؤولية.. سقوط قوالب خرسانية كاد يتسبب بكارثة في العوامة
طنجة7  (21-01-2018)

 
ترامب يرد على رسالة الملك محمد السادس حول القدس
طنجة7 - ماب  (20-01-2018)

 
لم ينتبه أحد لغيابه.. العثور على "هيكل" شخص توفي منذ 6 سنوات بمنزل في طنجة
طنجة7  (20-01-2018)

 
الزيادة على المغاربة في كل مكان.. 5000 درهم للبقاء في كوت ديفوار
طنجة7  (20-01-2018)

 

  >>  المغرب    
منظمة حقوقية تطالب المغرب بالتوقف عن محاكمة المثليين

طنجة7 - أ.ف.ب
 
طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش  يوم الاثنين 7 يوليوز الحكومة المغربية بوقف محاكمة المتهمين بالمثلية معبرة عن "بواعث قلق بشأن المحاكمة العادلة"، على خلفية الحكم بالسجن على ستة مغاربة في ماي الفائت.

ودانت المحكمة الابتدائية لمدينة الفقيه بنصالح وسط المغرب في منتصف ماي، ستة مغاربة بالسجن من سنة إلى ثلاث سنوات بتهم عدة بينها الشذوذ الجنسي، وأيدت محكمة الاستئناف الحكم في الثاني من يوليوز.

وقالت سارة ليا ويتسن المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش "ينبغي على السلطات المغربية وقف مقاضاة الناس وحبسهم على سلوكهم الحميمي مع بالغين آخرين. ومهما كانت الميول الجنسية لهؤلاء المتهمين الستة، فإنه لا ينبغي أن يواجهوا عقوبات جنائية بسببها".

واعتبرت هيومن رايتس ووتش في بيان تلقته "فرانس برس" الاثنين، إن إدانة المتهمين الستة بتهم شملت "فعلا من أفعال الشذوذ الجنسي" بمقتضى الفصل 489 من القانون الجنائي المغربي، تنطوي على نوع من "التمييز على أساس الميول الجنسية".

وأضاف البيان أن ذلك "يثير بواعث قلق بشأن المحاكمة العادلة"، وخصوصا أن محكمة بني ملال الاستئنافية "أيدت إدانة الرجال فقط على أساس التصريحات التي أدلوا بها" خلال توقيفهم.

ونقلت المنظمة عن حادة معيدرة، وهي محامية من هيئة الدفاع، أن "المتهمين الستة أنكروا تلك التصريحات أمام المحكمة، مؤكدين أنهم وقعوها فقط بسبب تهديدات الشرطة"، كما أن "المحكمة لم تستدع أي شهود، ولم تراجع أي أدلة أخرى، وجميع المتهمين نفوا أمام المحكمة أنهم مثليون جنسيا".

واعتبرت سارة ليا ويتسن إنه "إذا كان المغرب يطمح إلى أن يكون رائدا على المستوى الإقليمي في مجال حقوق الإنسان، فعليه أن يتخذ خطوة إلغاء قوانينه التي تميز ضد النشاط الحميمي بالتراضي بين البالغين لكونهم من نفس الجنس".

واعتقل الأشخاص الستة في 17 أبريل الماضي على خلفية تقدم والد أحد المتهمين بشكوى الى الشرطة ضد ثلاثة أشخاص يتهمهم فيها باستدراج ابنه (19 سنة) لممارسة الشذوذ الجنسي، ما أثر على مساره الدراسي وسلوكه، ووجهت لهم تهم المثلية الجنسية.

وينص الفصل 489 من القانون الجنائي المغربي على أن "كل مجامعة بخلاف الطبيعة يعاقب عليها بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات"، وغرامة قدرها 200 إلى 1000 درهم، وذكرت المنظمة السلطات المغربية بان "تجريم السلوك المثلي بالاتفاق بين البالغين ينتهك حقوق الإنسان.
طنجة7 - أ.ف.ب  (08-07-2014)    











             
        عن الموقع  
          للإتصال  
          للإعلان  
          خدمات إعلامية  
          سياسة الموقع  
          معرض الوسوم  
2016 © جميع الحقوق محفوظة - طنجة7

  news tanger maroc