آخر الأخبار

#الصحة | مهم للرجال.. هكذا تؤثر ممارسة العلاقة الجنسية على عقولكم
طنجة7 - وكالات  (21-01-2018)

 
خذله طوق النجاة.. العثور على جثة مهاجر قرب القصر الصغير
طنجة7  (21-01-2018)

 
الصويرة.. إصابة 22 شخصا في حادث انقلاب حافلة
طنجة7  (21-01-2018)

 
رونالدو يسجل هدفا دمويا ويقود مدريد لسحق ديبورتيفو لاكورونيا بسبعة أهداف
  (21-01-2018)

 
إصابات في حادث انهيار منزل بمدينة فاس (فيديو)
طنجة7  (21-01-2018)

 
بعد أزمة الحشيش.. وزير خارجية الجزائر يستقبل بوريطة بالأحضان
طنجة7  (21-01-2018)

 
عشوائية وانعدام المسؤولية.. سقوط قوالب خرسانية كاد يتسبب بكارثة في العوامة
طنجة7  (21-01-2018)

 
ترامب يرد على رسالة الملك محمد السادس حول القدس
طنجة7 - ماب  (20-01-2018)

 
لم ينتبه أحد لغيابه.. العثور على "هيكل" شخص توفي منذ 6 سنوات بمنزل في طنجة
طنجة7  (20-01-2018)

 
الزيادة على المغاربة في كل مكان.. 5000 درهم للبقاء في كوت ديفوار
طنجة7  (20-01-2018)

 

  >>  شأن محلي    
مجلس أبرشان يقر هيكله التنظيمي.. وفائض مالي غير حقيقي يدفع لعقد دورة استثنائية

طنجة7
 


أقر مجلس عمالة طنجة أصيلة هيكله التنظيمي والذي يهدف إلى تنظيم إدارة العمالة وتحديد اختصاصاتها، خلال الدورة العادية لشهر يناير، والمنعقدة يوم الاثنين 9 يناير في طنجة.

وحسب لجنة الشؤون القانونية والتعاون والشراكات والتعمير، فإن إدارة مجلس العمالة تتكون من مديريتين، الأولى هي مديرية عامة للمصالح والثانية مديرية لشؤون الرئاسة والمجلس.

وبناء على التنظيم الجديد ستتشكل المديرية العامة من قسم الشؤون القانونية والإدارية ويضم مصلحة الموارد البشيرة ومصلحة الشؤون القانونية والتعاضد.

والقسم الثاني (قسم الشؤون المالية) يضم مصلحة الميزانية والصفقات والمحاسبة ومصلحة الموارد المالية والممتلكات.

القسم الثالث (قسم التنمية والتجهيز) ويشمل مصلحة المسالك والنقل المدرسي وبالمجال القروي وتأهيل المجال، إضافة لمصلحة تشخيص الحاجيات والأشغال والآليات.

وبالنسبى لمديرية شؤون الرئاسة فيناط بها تدبير شؤون الأعضاء وإعداد الدورات وكل ما هو مرتبط بالبروتوكول، ويلحق بها مكلفان بمهة.

دورة استثنائية بسبب فائض مالي غير حقيقي

هذا وقد قرر المجلس عقد دورة استثنائية  في وقت لاحق بسبب فائض مالي غير حقيقي مقدر بـ 4 ملايين درهم، إذ أوصت لجنة الميزانية بتأجيل مناقشة النقطة في دورة يناير، بعد أن تبين لها أن الاعتماد المشار إليه هو فائض تقديري وليس حقيقي.

ووفق نفس المصدر فإن المصالح المعنية بتحديد الفائض عجزت على تحديده بدقة، وتتطلب منها العملية مدة أطول لتحديد المبلغ الحقيقي.
طنجة7  (10-01-2017)    











             
        عن الموقع  
          للإتصال  
          للإعلان  
          خدمات إعلامية  
          سياسة الموقع  
          معرض الوسوم  
2016 © جميع الحقوق محفوظة - طنجة7

  news tanger maroc