أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

تحقيق.. أزقة في طنجة تعيش على اقتصاد “دعارة الأطفال”

شيئا فشيئا تتجه الصحافة الدولية إلى ربط مدينة طنجة بدعارة الأطفال، بعدما أضحت المدينة وجهة سياحية لـ “عواجيز أوروبا” لأهداف…

شيئا فشيئا تتجه الصحافة الدولية إلى ربط مدينة طنجة بدعارة الأطفال، بعدما أضحت المدينة وجهة سياحية لـ “عواجيز أوروبا” لأهداف جنسية.

صحيفة “إلموندو” الإسبانية نشرت بداية شهر مارس الحالي تحقيقا مطولا عن “دعارة الأطفال بمدينة البوغاز”، حيث قام الصحافي “لوكا دل كال” بمراقبة أزقةٍ وأحياءَ في طنجة منذ نهاية شهر دجنبر الماضي، ووثّق كيف يقصدها السياح بشكل مثير للشبهة والانتباه.

الصحافي قال إنه دخل ما وصفه بـ “حفر الظلام”، التي أصبحت تعيش على ثلاثية بيع والاتجار في “الحشيش والكوكايين والأطفال”.

وبحسب التحقيق فإن أطفال الشوارع أو الذين يحاولون الهجرة عبر ميناء طنجة المدينة إلى أوروبا، تحولوا إلى أداة يستغلها رجال من إسبانيا وفرنسا وغيرهم لأغراض جنسية.

ويتحدث التحقيق عن استغلال حاجة الأطفال للمال من أجل ممارسة الجنس عليهم، فيحصل أطفال تتراوح أعمارهم ما بين 9 و15 سنة على ما يقارب 300 درهم عن كل ممارسة جنسية.

ويقول الصحافي خلال تواجده في أحد الأزقة بالمدينة القديمة لطنجة أيام 19 دجنبر 2017 و14 يناير 2018 أو 11 فبراير 2018، إنه تابع بنفسه كيف يرافق سياح أجانب أطفالا إلى نُزُلٍ وفنادقَ غير مصنفة من أجل الممارسة الجنسية.

نفس المصدر اعتبر أن المغرب وطنجة بصفة خاصة، تحولت فيها هذه الممارسة من حالات شاذة إلى ظاهرة، ما دفع الأمن وجمعيات المجتمع المدني للتحرك، من أجل وقف الاتجار بالأطفال واستغلالهم جنسيا من طرف أوروبيين.

وبناء على التحقيق، فإن هذه الممارسات لا تقتصر على أحياء بالمدينة القديمة مجاورة للميناء، لكن أيضا في “السوق دْ برا” وبالقرب من فنادق مصنفة بكورنيش المدينة.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

أخبار ومتابعات

محزن.. انتشال جثة طفل غرق في سد ببني جرفط

انتشلت يوم الثلاثاء 20 يونيو جثة طفل غرق في سد دار خروفة ببني كرفط بإقليم العرائش، بعد 24 ساعة من…

انتشلت يوم الثلاثاء 20 يونيو جثة طفل غرق في سد دار خروفة ببني كرفط بإقليم العرائش، بعد 24 ساعة من اختفائه في السد.

مصادر محلية قالت إن الطفل البالغ من العمر 13 سنة غرق بعدما حاول السباحة داخل السد باستخدام علب بلاستيكية، ورغم محاولة إنقاذ الضحية إلا أنه غرق، قبل أن يتم استخراج جثته وسط حزن شديد.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

شرطةُ الدار البيضاء تعثر على رضيعة مختطَفة وتعتقل المشتبه فيها (فيديو)

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، بتنسيق وثيق مع عناصر الشرطة بمنطقة أمن الرحمة ومصالح المديرية العامة لمراقبة…

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، بتنسيق وثيق مع عناصر الشرطة بمنطقة أمن الرحمة ومصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء اليوم الخميس، من العثور على الرضيعة التي تم اختطافها من داخل مؤسسة استشفائية، وتوقيف السيدة التي يُشتبه ضلوعها في واقعة الاختطاف.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، أن إجراءات البحث والتحري مكّنت من تشخيص هوية المشتبه فيها وتحديد مكان إقامتها بالقرب من حي ليساسفة بالدار البيضاء، مشيرة إلى أن عمليات التفتيش أسفرت عن حجز الملابس التي ظهرت بها المشتبه فيها في تسجيلات كاميرا المراقبة بالمستشفى، قبل أن يتم الاهتداء لاحقا إلى مكان تواجدها بمسكن عائلتها بمنطقة الرحمة، والعثور بحوزتها على الرضيعة المختطفة.

وأضافت المديرية، في بلاغ لها، أن المعاينات الأولية أوضحت أن الحالة الصحية للرضيعة عادية، وجاري حاليا عرضها على الخبرة الطبية، بينما تم إخضاع المشتبه فيها لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات ارتكابها هذه الأفعال الإجرامية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

هل يقاطع المغاربة موازين.. أم يباركون ما تُصرف عليه من أموال؟ (فيديو)

ما الذي يستفيده الشعب المغربي من مهرجان غنائي مثل “موازين”..؟ ما المُبرّر لصرف ملايين الدراهم لإحياء عروض راقصة بمواصفات دولية،…

ما الذي يستفيده الشعب المغربي من مهرجان غنائي مثل “موازين”..؟ ما المُبرّر لصرف ملايين الدراهم لإحياء عروض راقصة بمواصفات دولية، بينما لا يوجد شيءٌ من هذه المواصفات الدولية في بنيات البلد التحتية من طرق وشبكات صرف صحي ومستشفيات ومدارس وجامعات..؟ ما الذي يبرّر دفع أموال خيالية لفنانين أجانب من أجل الغناء لشباب يفتقرون لكل مقومات العيش الكريم التي يعيشها أقرانهم في بلدان أولئك الفنانين..؟

مثل هذه الأسئلة وغيرها، يطرحها كثيرٌ من المغاربة الذي يدعون إلى إلغاء مهرجان “موازين”، كما يُحاجج بها كثيرٌ من النشطاء المنخرطين في حملة غير مسبوقة لمقاطعته، لكن مسؤولي المهرجان يدافعون بكون الأموال التي تُصرف على تنظيمه هي أموالُ مؤسسات خاصة، كما أن المهرجان صارأحد  أبرز الملامح الثقافية التي تؤثث المشهد الفني المغربي، حسب قولهم، والتي تبرز قيم التعايش والانفتاح التي تتسم بها المملكة.

وبينما يدافع كل طرف عن وجهة نظره حول أهمية مهرجان “موازين” من عدمه، تتصاعد الدعوات الداعية إلى مقاطعة سهرات المهرجان، وهي الدعوات التي تفاعل معها عددٌ كبير جدا من المغاربة على اختلاف انتماءاتهم وتوجهاتهم، لكن السؤال يبقى واردا مع ذلك، هل يقاطع المغاربة موازين.. أم يباركون ما تُصرف عليه من أموال؟

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات

حالات العنف والاعتداء في المدارس.. ماذا قرّرت الحكومة أن تفعل؟

قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، إنه رغم محدودية عدد حالات العنف المسجلة بالمؤسسات التعليمية، فإنها تبقى مقلقة وغير منطقية…

قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، إنه رغم محدودية عدد حالات العنف المسجلة بالمؤسسات التعليمية، فإنها تبقى مقلقة وغير منطقية وغير معقولة، ويتعين على الجميع التعبئة لمحاصرة الظاهرة ومعالجتها في المستقبل.

وأبرز الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، خلال لقاء صحفي أعقب انعقاد المجلس الحكومي اليوم الخميس بالرباط، أن رئيس الحكومة توقف في كلمته في افتتاح المجلس عند الحادث المحزن والمأساوي المتمثل في مقتل تلميذ على يد زميله، مشيرا إلى تسجيل بعض حالات العنف الأخرى أقل خطورة داخل المدارس خصوصا خلال مرحلة الامتحانات.

وأضاف أن رئيس الحكومة كشف أنه بمجرد علمه بالحادث المأساوي، اتصل مباشرة بوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، حيث تقرر اتخاذ إجراءات قوية في المستقبل القريب حتى لا تتكرر مثل هذه الأنواع من الحوادث، وذلك بتنسيق مع وزارة الداخلية ومع السلطات الإقليمية والمحلية ومع رجال الأمن الوطني الذين يضطلعون بدور كبير في حماية المدرسة العمومية ومحيطها خصوصا أثناء الامتحانات.

وأشار الخلفي إلى أن رئيس الحكومة دعا إلى ضرورة ضمان حماية مستمرة للمؤسسات التعليمية ولمحيطها الخارجي من كل أشكال العنف، وضرورة إحداث تعبئة جماعية بمشاركة الآباء والأسر والمجتمع المدني، وكذا السلطات العمومية التي يبقى لها الدور الأكبر من أجل محاصرة الظاهرة والقضاء عليها مستقبلا.

أكمل القراءة
error: