أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

وزارة النقل تحذر المغاربة قبل يوم العيد

دعت كتابة الدولة المكلفة بالنقل المواطنين إلى برمجة تاريخ سفرهم عبر حافلات النقل العمومي مسبقا وبوقت كاف قبل يوم العيد،…

دعت كتابة الدولة المكلفة بالنقل المواطنين إلى برمجة تاريخ سفرهم عبر حافلات النقل العمومي مسبقا وبوقت كاف قبل يوم العيد، كلما أمكن ذلك والتبليغ عن المخالفات المسجلة سواء في أسعار التذاكر أو في عدد المسافرين على متن الحافلة.

وأهابت كتابة الدولة بالمواطنين أيضا، اقتناء تذاكرهم من الشبابيك المخصصة لذلك، والحرص على أن يسجل سعر الرحلة على التذكرة، واللجوء كلما دعت الضرورة إلى أعضاء اللجان المتواجدين على صعيد المحطات الطرقية، أو الاتصال بمركز النداء 4646 التابع للوزارة للتبليغ عن المخالفات في الأسعار وعدد المسافرين، وكل ما يتعلق بنقل المسافرين بواسطة الحافلات خلال فترة العيد. وسجل البلاغ أن حجم تنقلات المواطنين بمناسبة الأعياد الدينية يعرف ارتفاعا مهما، الشيء الذي يؤدي إلى تزايد الطلب على وسائل النقل بجميع أصنافه، وبالخصوص على حافلات النقل العمومي للمسافرين، حيث يسجل إقبال كبير على المحطات الطرقية التي تجد صعوبة في تأمين استقبال م ر۟ض للعدد الهائل من المسافرين وتوفير وسائل النقل المناسبة لهم وتنظيم بيع التذاكر داخل الشبابيك والسهر على أمن وسلامة المسافرين وأمتعتهم.

و أضاف المصدر نفسه أنه لتجاوز إكراهات هذه الوضعية وانعكاساتها السلبية على المواطنين، تعتمد وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، مند عدة سنوات مقاربة الإعداد المسبق لعملية نقل المسافرين بمناسبة الأعياد والمناسبات، وذلك بتعاون وتنسيق مع المهنيين والسلطات المحلية وإدارات المحطات الطرقية.

وترتكز هذه المقاربة على تعبئة طاقة نقلية إضافية، حيث تقوم الوزارة بمنح رخص استثنائية للمهنيين لتقوية خطوط النقل بهدف تلبية الحاجيات الإضافية المتوقعة وتنظيم عملية النقل على مستوى المحطات الطرقية، حيث تتكلف لجنة خاصة تتكون من ممثلي السلطة المحلية والإدارة العامة للأمن الوطني وإدارة المحطة الطرقية والمهنيين والمديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بتتبع هذه العملية على صعيد المحطات الطرقية.

كما ترتكز المقاربة على تضمين الرخص الاستثنائية لتعرفة خاصة بالرحلات الاستثنائية التي ترخص لها مصالح الوزارة، تأخذ بعين الاعتبار الرجوع الفارغ لهذه الحافلات، والتي لا تتعدى بالنسبة للرحلات الاستثنائية 20 في المائة مقارنة مع تعرفة الرحلات المنتظمة التي تبقى ملزمة بتطبيق التعرفة العادية.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

أخبار ومتابعات

محزن.. انتشال جثة طفل غرق في سد ببني جرفط

انتشلت يوم الثلاثاء 20 يونيو جثة طفل غرق في سد دار خروفة ببني كرفط بإقليم العرائش، بعد 24 ساعة من…

انتشلت يوم الثلاثاء 20 يونيو جثة طفل غرق في سد دار خروفة ببني كرفط بإقليم العرائش، بعد 24 ساعة من اختفائه في السد.

مصادر محلية قالت إن الطفل البالغ من العمر 13 سنة غرق بعدما حاول السباحة داخل السد باستخدام علب بلاستيكية، ورغم محاولة إنقاذ الضحية إلا أنه غرق، قبل أن يتم استخراج جثته وسط حزن شديد.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

شرطةُ الدار البيضاء تعثر على رضيعة مختطَفة وتعتقل المشتبه فيها (فيديو)

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، بتنسيق وثيق مع عناصر الشرطة بمنطقة أمن الرحمة ومصالح المديرية العامة لمراقبة…

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، بتنسيق وثيق مع عناصر الشرطة بمنطقة أمن الرحمة ومصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء اليوم الخميس، من العثور على الرضيعة التي تم اختطافها من داخل مؤسسة استشفائية، وتوقيف السيدة التي يُشتبه ضلوعها في واقعة الاختطاف.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، أن إجراءات البحث والتحري مكّنت من تشخيص هوية المشتبه فيها وتحديد مكان إقامتها بالقرب من حي ليساسفة بالدار البيضاء، مشيرة إلى أن عمليات التفتيش أسفرت عن حجز الملابس التي ظهرت بها المشتبه فيها في تسجيلات كاميرا المراقبة بالمستشفى، قبل أن يتم الاهتداء لاحقا إلى مكان تواجدها بمسكن عائلتها بمنطقة الرحمة، والعثور بحوزتها على الرضيعة المختطفة.

وأضافت المديرية، في بلاغ لها، أن المعاينات الأولية أوضحت أن الحالة الصحية للرضيعة عادية، وجاري حاليا عرضها على الخبرة الطبية، بينما تم إخضاع المشتبه فيها لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات ارتكابها هذه الأفعال الإجرامية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

هل يقاطع المغاربة موازين.. أم يباركون ما تُصرف عليه من أموال؟ (فيديو)

ما الذي يستفيده الشعب المغربي من مهرجان غنائي مثل “موازين”..؟ ما المُبرّر لصرف ملايين الدراهم لإحياء عروض راقصة بمواصفات دولية،…

ما الذي يستفيده الشعب المغربي من مهرجان غنائي مثل “موازين”..؟ ما المُبرّر لصرف ملايين الدراهم لإحياء عروض راقصة بمواصفات دولية، بينما لا يوجد شيءٌ من هذه المواصفات الدولية في بنيات البلد التحتية من طرق وشبكات صرف صحي ومستشفيات ومدارس وجامعات..؟ ما الذي يبرّر دفع أموال خيالية لفنانين أجانب من أجل الغناء لشباب يفتقرون لكل مقومات العيش الكريم التي يعيشها أقرانهم في بلدان أولئك الفنانين..؟

مثل هذه الأسئلة وغيرها، يطرحها كثيرٌ من المغاربة الذي يدعون إلى إلغاء مهرجان “موازين”، كما يُحاجج بها كثيرٌ من النشطاء المنخرطين في حملة غير مسبوقة لمقاطعته، لكن مسؤولي المهرجان يدافعون بكون الأموال التي تُصرف على تنظيمه هي أموالُ مؤسسات خاصة، كما أن المهرجان صارأحد  أبرز الملامح الثقافية التي تؤثث المشهد الفني المغربي، حسب قولهم، والتي تبرز قيم التعايش والانفتاح التي تتسم بها المملكة.

وبينما يدافع كل طرف عن وجهة نظره حول أهمية مهرجان “موازين” من عدمه، تتصاعد الدعوات الداعية إلى مقاطعة سهرات المهرجان، وهي الدعوات التي تفاعل معها عددٌ كبير جدا من المغاربة على اختلاف انتماءاتهم وتوجهاتهم، لكن السؤال يبقى واردا مع ذلك، هل يقاطع المغاربة موازين.. أم يباركون ما تُصرف عليه من أموال؟

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات

حالات العنف والاعتداء في المدارس.. ماذا قرّرت الحكومة أن تفعل؟

قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، إنه رغم محدودية عدد حالات العنف المسجلة بالمؤسسات التعليمية، فإنها تبقى مقلقة وغير منطقية…

قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، إنه رغم محدودية عدد حالات العنف المسجلة بالمؤسسات التعليمية، فإنها تبقى مقلقة وغير منطقية وغير معقولة، ويتعين على الجميع التعبئة لمحاصرة الظاهرة ومعالجتها في المستقبل.

وأبرز الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، خلال لقاء صحفي أعقب انعقاد المجلس الحكومي اليوم الخميس بالرباط، أن رئيس الحكومة توقف في كلمته في افتتاح المجلس عند الحادث المحزن والمأساوي المتمثل في مقتل تلميذ على يد زميله، مشيرا إلى تسجيل بعض حالات العنف الأخرى أقل خطورة داخل المدارس خصوصا خلال مرحلة الامتحانات.

وأضاف أن رئيس الحكومة كشف أنه بمجرد علمه بالحادث المأساوي، اتصل مباشرة بوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، حيث تقرر اتخاذ إجراءات قوية في المستقبل القريب حتى لا تتكرر مثل هذه الأنواع من الحوادث، وذلك بتنسيق مع وزارة الداخلية ومع السلطات الإقليمية والمحلية ومع رجال الأمن الوطني الذين يضطلعون بدور كبير في حماية المدرسة العمومية ومحيطها خصوصا أثناء الامتحانات.

وأشار الخلفي إلى أن رئيس الحكومة دعا إلى ضرورة ضمان حماية مستمرة للمؤسسات التعليمية ولمحيطها الخارجي من كل أشكال العنف، وضرورة إحداث تعبئة جماعية بمشاركة الآباء والأسر والمجتمع المدني، وكذا السلطات العمومية التي يبقى لها الدور الأكبر من أجل محاصرة الظاهرة والقضاء عليها مستقبلا.

أكمل القراءة
error: